مرحباً بك في موقع نشرة الهجرة القسرية

نشرة الهجرة القسرية هي الأكثر قراءة في مجال الهجرة القسرية ومتاحة باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية وهي مجانية بإصداريها المطبوع والإلكتروني. وتصدر عن مركز دراسات اللاجئين في فسم الإنماء الدولي في جامعة أكسفورد. ومن خلال هذه النشرة، يحلل المؤلفون من شتى أنحاء العالم أسباب التَّهجير وآثاره ويناقشون السياسات والبرامج ويتشاركون بنتائج بحوثهم ويتحدثون عن خبرات التَّهجير التي عاشها المهجرون على أرض الواقع ويعرضون أمثلة عن لممارسات الجيدة والتوصيات لرسم السياسات واتخاذ الإجراءات.

ومن هذا الموقع يمكنك طلب الاشتراك بالتنبيهات الإلكترونية والنسخ المطبوعة  ودعوات المشاركة بالمقالات في موضوعات الأعداد القادمة

ويمكنكم قراءة الأعداد على الإنترنت باللغات الأربع وبأنساق مختلفة علماً أن النسخة الإنجليزية لجميع المقالات متاحة في ملفات صوتية أيضاً. ويمكنك الوصول إلى الملفات الصوتية لأعداد نشرة الهجرة القسرية جميعها من خلال الرابط التالي http://tinyurl.com/iTunesU-FMR.

 اشترك في تنبيهاتنا الإلكترونية وسوف نخبرك بصدور الأعداد الجديدة فور صدورها على الإنترنت وسوف نرسل لك أيضاً دعوات المشاركة بالمقالات للأعداد الجديدة القادمة. وتابعونا على صفحتنا على فيسبوك و تويتر للحصول على التحديثات والروابط المفيدة.

آخر عدد صدر عن النشرة
October 2017

لقد قدَّمت منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي منذ أمد بعيد مثالاً يحتذى به لروح التضامن وكرم الضيافة تجاه الفارين من النِّزاع والاضطهاد في المنطقة وفي أماكن أخرى في العالم. وإنَّ بلدان منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي إذ تواجه مسبِّبات جديدة للتَّهجير والنزوح كعنف عصابات الجريمة المنظمة والآثار السلبية للتغير المناخي لتستمر في توسيع نطاق قوانينها الخاصة بالحماية وآلياتها وتكيِّفها لمواجهة هذه الأوضاع وأوضاع أخرى للتهجير ولتلبية مختلف حاجات السكان المتأثرين.

وفي تصدير هذا العدد، يثني المفوض السامي للاجئين على تقاليد التضامن والعمل الإنساني في المنطقة ويقر بأنَّ إعلان البرازيل وخط عملها لعام 2014 "أنموذج عالمي يحتذى به في التعاون النزيه والشفاف والمخلص". ومع أنَّ منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي ما زالت تواجه تحديات جمَّة تتطلب إيلاء الاهتمام العاجل لها، خاصةً مع الازدياد الكبير الذي تشهده في طلبات اللجوء، فقد بذلت المنطقة جهوداً كثيرة تُشكَر عليها باستمرار التزامها بتوفير الحماية، بل إنَّها تقدم دروساً كثيرة ومتنوعة من خلال مقارباتها التي غالباً ما كانت وما زالت مُبدِعة وخلَّاقة.

ما هي الهجرة القسرية؟

تشير "الهجرة القسرية" إلى تنقلات اللاجئين والأشخاص النازحين داخلياً (المرحّلين جراء الصراع) إلى جانب الأشخاص النازحين جراء الكوارث الطبيعية أو البيئية أو الكيميائية أو النووية أو المجاعات أو المشروعات التنموية.

"تعرّف نشرة الهجرة القسرية فئة المنشور الخاصة بها – وهي ليست نصاً أكاديمياً أو كتيباً ميدانيا لكنها أكثر الحلول الوسطية نفعاً. هذا ممتاز!"

"... تحليل مباشر للقضايا المتعلقة باللاجئين في صورة رائعة وسهل الوصول إليها."

"القراءة اللازمة لجميع الممارسين والباحثين وصنّاع السياسات العاملين في مجال الهجرة القسرية."

"نشكركم على خدمتكم للإنسانية."