الذكرى السنوية العشرون للمبادئ التوجيهية حول النُّزوح الداخلي

الموعد الأخير لاستلام المقالات: 4 يونيو/حزيران 2018

يشهد عام 2018 الذكرى السنوية العشرين لإطلاق المبادئ التوجيهية حول النُّزوح الداخلي. وقبل عشرين عاماً، انطلقت نشرة الهجرة القسرية التي كان اسمها آنذاك الرسالة الإخبارية لشبكة مشاركة اللاجئين، ثم غير اسمها للتعبير عن تنامي التركيز الدولي للتَّهجير الدولي. واحتفاءً بذكرى إطلاق المبادئ التوجيهية حول النُّزوح الداخلي والذكرى السنوية العاشرة لانطلاق نشرتنا من خلال عدد خاص ننشره لهذا الغرض، نخطط الآن لنشر عدد يركز على ’عشرون عاماً على المبادئ التوجيهية‘.

لقد كان للمبادئ التوجيهية منذ انطلاقتها قبل عشرين عاماً دور كبير إذ ساعدت كثيراً من الدول في استجاباتها للنُّزوح الداخلي بل أُدخِلَت في كثير من القوانين والأنظمة والسياسات الوطنية والإقليمية. وتضم هذه المبادئ ثلاثين مبدأً تُطبَّق على مختلف مراحل حلقة النزوح وهي منع التهجير والحماية في أثناء النزوح وصون حقوق النَّازحون داخلياً ودعم النَّازحين داخلياً عند عودتهم والاندماج المحلي أو الاندماج في التجمعات داخل البلاد وتوفير المساعدة لاسترداد الممتلكات في الحالات التي يستحيل فيها عودة تلك الممتلكات إلى ما كانت عليه.

وساعدت صياغة المبادئ التوجيهية وتنفيذها أيضاً في رفع الوعي العالمي حول النُّزوح الداخلي. لكنَّ حجم النُّزوح الداخلي ما زال كبيراً. فمنذ ديسمبر/كانون الأول 2016، وصل عدد النازحين داخلياً في العالم إلى 40 مليون نازح نتيجة النزاعات وأعمال العنف، وهو يعادل ضعفي ما كان عليه العدد في عام 2000. وفي كل عام، يجد ملايين الناس أنفسهم مجبرين على مغادرة بيوتهم نتيجة الفيضانات والعواصف المدارية وذوبان الجبال الجليدية والزلازل وغيرها من الكوارث الطبيعية. وفي عام 2017، شهد العالم واحدة من أعلى معدلات النُّزوح الداخلي على الإطلاق.

وفي هذا السياق، تقدم المبادئ التوجيهية فرصة لتقدير التطبيقات وقصص النجاح التي نتجت عن تطبيق تلك المبادئ مع التأمل في الوقت نفسه بالقيود والتحديات التي تواجه تطبيقها على أرض الواقع منذ عشرين عاماً ومدى صلتها بحالات النُّزوح الداخلي المعاصرة والتحديات المستقبلية التي قد تطرأ إضافة إلى مدى احتمالية تطبيق ما استجد من فهم ومقاربات وتقانات.

وسوف يقدِّم هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية منبراً للمزاولين وصانعي السياسات والباحثين والنَّازحين داخلياً لعرض خبراتهم ومناقشة وجهات النظر وتقديم التوصيات. وعلى وجه الخصوص، تتطلع أسرة تحرير نشرة الهجرة القسرية إلى المشاركات الموجَّهة بالممارسة التي تعكس نطاقاً متنوعاً من الخبرات والآراء التي تتناول قضايا على غرار ما يلي:

انطباعات

  • كيف أثَّرت المبادئ التوجيهية في الدول وغيرها من الجهات الفاعلة فيما يخص النَّازحين داخلياً؟
  • ما التقدم الذي أحرزته الدول في منع النُّزوح الداخلي وخفض آثاره في حالة وقوعه وحله بما في ذلك ما يتعلق بتبني القوانين والسياسات؟
  • ما المقاربات الناجحة وغيرها الأقل نجاحاً التي وظفتها الدول والهيئات الإقليمية ومنظماتها في تطبيق المبادئ التوجيهية؟ ما ’الأدوات‘ والأمثلة التي تدل على الممارسات الجيدة التي تقدمها؟
  • تحدد المبادئ التوجيهية بعض مجموعات النَّازحين داخلياً على أنهم من ذوي الحاجات الخاصة وهم الأطفال (خاصةً غير المصحوبين ببالغين) والحوامل والأمهات ذوات الأطفال الصغار والمعيلات لأسرهن والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن. فهل تلقى هذه الحاجات استجابة كافية لتلبيتها؟
  • كيف تتصل المبادئ التوجيهية بإطار المسؤولية الوطني وإطار اللجنة الدائمة المشتركة بين الهيئات حول الحلول المستدامة (IASC) للنازحين داخلياً؟ هل هناك أي ’ثغرات‘؟ هل تُعالَج هذه الثغرات بطرق أخرى؟
  • إلى أي مدى نجح النَّازحون داخلياً والمجتمع المدني والفاعلون الإنسانيون والإنمائيون في توظيف المبادئ التوجيهية كأداة للمناصرة؟
  • المبادئ التوجيهية هي مجموعة من التوجيهات الإرشادية غير الملزمة مبنية على القانون الدولي الحالي. فهل سيكون مجدياً أو من المرغوب به تأسيسها على شكل معاهدة عالمية (أو قانون ملزم)؟

 

الحلول المستدامة والتنمية المستدامة

  • ما التحديات الماثلة أمام الحلول المستدامة للنازحين داخلياً في حالات النُّزوح الداخلي المطوَّل والمتكرر؟
  • هل تقدم المبادئ التوجيهية إطار عمل كاف لخفض مخاطر النُّزوح المطوَّل؟
  • ما الممارسات الجيدة التي ظهرت من تطبيق إطار اللجنة الدائمة المشتركة بين الهيئات حول الحلول المستدامة (IASC) من أجل النَّازحين داخلياً؟ هل من أشياء أخرى ضرورية لضمان تحقيق الحلول المستدامة للنازحين داخلياً؟
  • كيف تدعم الجهات الفاعلة الإنمائية دمج قضايا النَّازحين داخلياً في الخطط والبرامج الإنمائية الإقليمية والوطنية والمحلية؟
  • فيما لو طُبّقت لغة تخاطب أكثر توجهاً نحو الإنماء على قضايا النزوح الداخلي فهل سينتج عن ذلك سياسة وتطبيق أكبر فعالية عن طريق الربط بين خطر النزوح والنمو الاقتصادي المحلي والتقدم الاجتماعي الوطني؟
  • كيف تستوفي السياسات والمقاربات التي تتبعها الدول في التعامل مع النُّزوح الداخلي لالتزاماتها إزاء جداول أعمال السياسة العالمية وأطرها مثل أجندة 2030 للتنمية المستدامة وإطار عمل سنداي للحد من مخاطر الكوارث، والأجندة الحضرية الجديدة والاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي؟
  • كيف يمكن التنبؤ بالنُّزوح وكيف يمكن خفض المخاطر المرتبطة به؟
  • كيف يمكن للحكومات والجهات الفاعلة الرئيسية أن تتأكد من استعدادها الكامل لمواجهة النزوح الداخلي في سياق الكوارث؟
  • كيف يمكن تجنب النزوح الناتج عن الأعمال الإنمائية و/أو خفض المخاطر المرتبطة بها عبر مراحل التخطيط والتفاوض والتنفيذ؟

 

البيانات والتحليل

  • ما التحديات التي تواجه جمع البيانات النوعية الخاصة بالنُّزوح الداخلي والتشارك بها واستخدامها على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية؟ كيف يمكن للبلدان والمناطق أن يساعد بعضها بعضاً في تأسيس معايير صحيحة لإدارة البيانات؟ هل بمقدور مثل تلك البيانات أن تضمن بقاء قضية النُّزوح الداخلي مسألة بارزة على الأجندة السياسية العالمية؟
  • هل يمكن تطوير وتطبيق أهداف ومؤشرات خفض النُّزوح ومنعه وفقاً للمبادئ التوجيهية بطريقة يمكن الاستفادة منها؟

 

مشاركة النَّازحين داخلياً

  • كيف يمكن للجهات الحكومية وغير الحكومية الوطنية منها والدولية والنَّازحين داخلياً أن ييسروا مشاركة النَّازحين داخلياً ويعززوا تلك المشاركة على مستويات الاستجابة وصناعة السياسات؟
  • لقد كان النَّازحون داخلياً نشطين ومبدعين في الاستجابة للنزوح ومناصرة تحسين حماية حقوقهم واحترامها. ما الدروس المستفادة من مبادراتهم وكيف يمكن تقديم أفضل دعم لها؟

 

استشراف المستقبل

  • كيف يمكن تعزيز قدرات الفاعلين الوطنيين والمحليين بغية رفع مستوى حمايتهم لحقوق النَّازحين داخلياً ومنع النزوح الداخلي وإيجاد حل له؟ ما الدروس التي يمكن الحصول عليها من أمثلة محددة من الكيفية التي تعالج فيها الدول النُّزوح الداخلي؟
  • تقع المسؤولية الكبرى لمنع النزوح وحماية النَّازحين داخلياً على الدول. فكيف يمكن للمجتمع الدولي أن يدعم الدول في الوفاء بهذه المسؤولية؟ ما الذي يحدث عندما تكون الدول نفسها سبب النُّزوح الداخلي؟
  • ما العوائق التي تقف أمام التقدم في السياسات والإجراءات المتخذة حول النُّزوح الداخلي؟
  • كيف تتصدى الدول والمجتمع الدولي للمستجدات مثل تنامي النُّزوح الداخلي في المناطق الحضرية وظهور فئات ’جديدة‘ من المهجَّرين (مثل المهجَّرين بفعل التغير المناخي والتدهور البيئي بعيد الأمد)؟
  • كيف يمكن للدول والمجتمع الدولي ضمان بقاء قضايا النَّازحين داخلياً بارزة في الأجندة الدولية؟

ومع أننا نسعى للمقالات التي تعكس خبرات وممارسات جيدة يمكن تكرارها وتحليلاً منطقياً للقضايا التي يهمنا معالجتها، نشجع المؤلفين في الوقت نفسه على مناقشة نقاط الإخفاق والفشل والصعوبات: فما الذي نجح وما الذي لم يحقق النجاح المطلوب وما أسباب ذلك؟

ونحن مهتمون أيضاً بأن تعكس المقالات الخبرات والمعارف التي اكتسبتها المجتمعات والأفراد المتأثرون تأثراً مباشراً بهذه المسائل. ونذكِّر المؤلفين أنَّ نشرة الهجرة القسرية تسعى إلى تضمين أعدادها مقالات مراعية للنوع الاجتماعي (الجندر) أو غيرها من مقالات تقدم تحليلات جندرية.

حجم المقال: لا يتعدى 2500 كلمة

يرجى الانتباه إلى أنَّ حيّز الكتابة عنصر أساسي في نشرة الهجرة القسرية وأنَّ المقالات المنشورة عادة ما تكون أقصر من هذا الحجم. ولذلك، قد تُقصَّر مقالتك في حالة قبولها للنشر لكننا دون شك سوف نستشيرك بخصوص أي تغييرات يجريها المحررون.

الموعد الأخير لاستلام المقالات: 4 يونيو/حزيران 2018

في حالة الرغبة بالمشاركة بمقالة، يرجى التواصل مع أسرة التحرير على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk لنناقشك بشأن الأفكار التي تريد أن تصيغها في مقالة.

إذا كنتم تخططون للمشاركة في هذا العدد، يرجى الاطلاع أولاً على دليل المساهمة للمؤلفين على الرابط التالي: www.fmreview.org/ar/writing-fmr. إذا أردت تسليم مقالتك المكتوبة كاملة، يرجى التأكد من امتثال مقالتك للشروط الأساسية الخاصة بنشرة الهجرة القسرية كما هو مذكور في هذا الرابط

www.fmreview.org/ar/writing-fmr ولن نتمكن من قبول أي مقالة لا تتسوفي تلك الشروط.

وإذا كانت لديك أي اقتراحات بزملاء لك أو بممثلين للمجتمعات المحلية ممن قد يرغبون بالكتابة، يرجى مراسلتنا عن طريق البريد الإلكتروني وسوف يسعدنا أن نعمل مع الأفراد في بناء مقالاتهم، وسوف يسعدنا نقل وجهات نظر المهجَّرين من خلال مجلتنا هذه.

عدد نشرة الهجرة القسرية حول ’الذكرى عشر سنوات على إطلاق المبادئ التوجيهية بشأن النُّزوح الداخلي‘ متاح على www.fmreview.org/ar/GuidingPrinciples10.