من نحن

تقدم نشرة الهجرة القسرية مقالات موجزة يمكن النفاذ إليها على صورة مجلة. ويغطي كل عدد من أعدادها موضوعاً رئيسياً وعادة ما يتضمن نطاقاً من المقالات العامة أيضاً المتعلقة بالهجرة القسرية.
تُنشر نشرة الهجرة القسرية باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والعربية وهي متوافرة مجاناً بإصداريها المطبوع والإلكتروني.
كما يتوافر أيضاً نسخة ملخصة عن كل عدد تحت اسم (هجرة#) تضم جميع الروابط المباشرة للمقالات على الإنترنت.
تتمثل أهداف نشرة الهجرة القسرية فيما يلي:
المساهمة في تعزيز السياسة وممارسة الأشخاص المتأثرين بالهجرة القسرية.

  • توفير منبر لإيصال أصوات المهجَّرين.
  • تجسير الفجوة بين البحث والممارسة.
  • رفع الوعي حول أزمات التهجير التي لم تحظ بالاهتمام المطلوب (أو التي لم تُغط قضاياها تغطية كبيرة).
  • تعزيز المعارف والاحترام إزاء الصكوك القانونية وشبه القانونية المتعلقة باللاجئين والنازحين والأشخاص المحرومين من الجنسية.

 
المشاركة في كتابة مقالات لنشرة الهجرة القسرية
تستقطب نشرة الهجرة القسرية الكتّاب من جميع مستويات المجتمعات البحثية الدولية والإنسانية ونسعى دائماً إلى تشجيع المهجَّرين وممثليهم إلى المساهمة في المقالات. ويُبلغنا المؤلفون المشاركون في مقالاتنا على الدوام أنَّهم على ضوء مقالاتهم المنشورة في نشرة الهجرة القسرية يتلقون تعليقات كثيرة من القراء أكثر مما يصلهم عن مقالاتهم المنشورة في أماكن أخرى علماً أننا نذكر في كل مقالة البريد الإلكتروني لصاحبها ونشجع إنشاء الحوار والتشبيك.
ما الفئة التي تقرأ نشرة الهجرة القسرية؟
نشرة الهجرة القسرية متاحة للقراءة بإصداريها المطبوع والإلكتروني وتقرأها المجتمعات البحثية الدولية والإنسانية ومعظم قرائها من دول الجنوب. ويُوزع كل عدد منها في أكثر من 160 بلداً لتصل إلى المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية ووكالات الأمم المتحدة وجمعيات الصليب الأحمر/الهلال الأحمر ومخيمات اللاجئين/النازحين وجمعيات اللاجئين والوكالات المانحة ومعاهد البحوث والسياسات والأقسام الأكاديمية في الجامعات والمعاهد ووكالات حقوق الإنسان ووزارات الخارجية والداخلية والصحة والرعاية الاجتماعية وغيرها من الوزارات والمكتبات ووسائل الإعلام وأفراد الجمهور العام من الناس.
ما عدد اللغات التي تُنشر فيها النشرة؟
تصدر نشرة الهجرة القسرية في العادة بأربع لغات هي: الإنجليزية والعربية والإسبانية والفرنسية. وقد طُبعت بعض أعداد النشرة بلغات إضافية لتوفير النفاذ إليها كما أنَّ عدداً متنوعاً من المقالات الفردية قد تُرجم إلى عدد متنوع من اللغات الأخرى.               
التحرير
تأسست نشرة الهجرة القسرية  لتكون مؤسسة أكاديمية رصينة في أعلى المستويات العالمية فهي متأصلة في السياسة والممارسة. ويتمتع محررو النشرة بخبرة عملية تمتد إلى عدة أعوام في العمل في المجتمع الإنساني الدولي في عدة مجالات منها المجالات التي تغطيها النشرة. وبذلك، يجمع المحررون خبرتهم العملية وموقعهم ضمن العالم الأكاديمي ليس للبحث في موضوعات النشرة وبناء الشبكات التوعوية فحسب بل أيضاً في تحرير مقالات نشرة الهجرة القسرية بما يضمن دقتها وإفادتها وإيجازها وصلتها بالموضوع والقدرة على النفاذ لها.
ما آلية تمويل النشرة؟
نعتمد على المنح الخارجية والهبات التي تصلنا لتغطية جميع الجوانب في إعداد نشرة الهجرة القسرية بما في ذلك رواتب الموظفين. وتصل ميزانيتنا السنوية العامة إلى ما يقارب 350,000 جنيه إسترليني.  لمزيد من المعلومات يرجى النقر على الرابط التالي: www.fmreview.org/funding.htm
تُعَد نشرة الهجرة القسرية من النشرات الداخلية لمركز دراسات اللاجئين وهي من أهم نشاطات مركز دراسات اللاجئين في التوعية ونشر المعلومات.