ازمة

March 2014

كثير من الأشخاص الذين يُهجَّرون أو يعلقون في سياق الأزمات الإنسانية المتنوعة لا يجدون مكاناً لهم في أطر القوانين والسياسات والعمليات الحالية المعنية بحماية اللاجئين والنازحين داخلياً. ويثير ذلك الأمر جملة من التساؤلات عما إذا كان من الضروري أو الممكن توفير طرق أكثر انتظاماً أو تقنيناً في التعامل مع المساعدات والحماية المقدمة للأشخاص المتأثرين بالأزمات البيئية وعنف العصابات والكوارث النووية وأزمات الغذاء وغيرها.

 

خيارات القراءة والتنزيل

يتوافر هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية على الإنترنت باللغة الإنجليزية بنسق الملفات المحمولة PDF وكذلك بنسق html بالإضافة إلى الملفات الصوتية للمقالات. وسوف يُتاح العدد باللغات الفرنسية والإسبانية والعربية بنسقي html وPDF. وكذلك الإصدار المطبوع للنشرة فسيتاح باللغات الأربع.

النشرة الموجزة للعدد 45 وهي قائمة رباعية الجوانب تتيح عرض جميع المقالات الواردة في هذا العدد بالضغط على روابط الامتداد فيها وهي تعرض عنوان المقالة، واسم المؤلف/أسماء المؤلفين والمؤسسات التي ينتمي إليها المؤلفون كما نذكر فيها جملة تقديمية من كل مقالة مع الرابط الإلكتروني الذي يقود إلى المقالة كاملة. وستكون هذه النشرة الموجزة متاحة إلكترونياً وورقياً باللغات الانجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية.

طلب نسخ من النشرة

إذا لم تعتد من قبل على استلام النسخة المطبوعة (لنشرة الهجرة القسرية أو للنشرة الموجزة) وترغب في الحصول عليها لمنظمتك أو إذا كنات تطلب نسخاً عدة لنشرها على الشركاء وصانعي السياسات/القرارات أو لاستخدامها في المؤتمرات/ورشات العمل، يرجى الاتصال بأسرة التحرير على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk (يرجى الانتباه إلى أننا نفضل تزويدك بالنشرة الموجزة في حالة طلب أعداد كبيرة للمؤتمرات والجلسات التدريبية).

حجم جديد! صمم العدد الجديد من نشرة الهجرة القسرية بقياس A5 وهو نصف القياس الاعتيادي للنشرة. والسبب في ذلك أن هذا الأسلوب الجديد للتصميم أخف على الحمل وأسهل للقراءة على الأجهزة المحمولة وأرخص من ناحية النشر. يرجى الانتباه إلى ذلك عند طباعتك لها من موقعنا على الانترنت وتعديل إعدادات الطابعة وفقاً لذلك.

نشجعك على تمرير أي من المقالات الواردة في هذا العدد كلها أو إعادة إنتاجها مع رجاء الإشارة إلى المصدر الأصلي كما يلي:

نشرة الهجرة القسرية، العدد 45 www.fmreview.org/ar/crisis

وتود نشرة الهجرة القسرية أن تعبر عن عميق امتنانها لكل من سوزان مارتن وسانجولا فيراسنغ وآبي تايلور من معهد دراسة الهجرة الدولية على مشورتهم ودعمهم بصفتهم مستشارين متخصصين لهذا العدد. والشكر موصول إلى مشروع هجرة الأزمات وإلى مؤسسة جون د. وكاثرين ت. مكآرثر على دعمهم المالي السخي لهذا العدد.