آخر عدد صدر عن النشرة

FMR 55
June 2017

يحتاج جميع المُهجَّرين دون استثناء إلى نوع من أنواع المآوي، وتفرض الظروف المعاشة على أرض الواقع صورة للمآوي تختلف عن الصورة النمطية المتخيلة لخيمة بدائية أو أغطية مشمعة لكنَّها لا تستوفي في الوقت نفسه المعايير الرسمية الموضوعة للمآوي. ومن هنا، تظهر أنواع من الاستجابات للمآوي والمستوطنات يستخدمها المُهجَّرون أو قد يُنشؤونَها بأنفسهم أو قد تنشأ لأجلهم لتترك أثراً عميقاً على خبرتهم في التَّهجير. وينبغي للمأوى أن يقدِّم لقاطنيه نوعاً من الحماية من الظروف الجوية والأمن المادي، وعلى ضوء ذلك تسلط مقالات هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية الضوء على بعض الطرق التي تُمكِّن من تحقيق هذا الهدف.