كلمة أسرة التحرير

لقد قدَّمت منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي منذ أمد بعيد مثالاً يحتذى به لروح التضامن وكرم الضيافة تجاه الفارين من النِّزاع والاضطهاد في المنطقة وفي أماكن أخرى في العالم. وإنَّ بلدان منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي إذ تواجه مسبِّبات جديدة للتَّهجير والنزوح كعنف عصابات الجريمة المنظمة والآثار السلبية للتغير المناخي لتستمر في توسيع نطاق قوانينها الخاصة بالحماية وآلياتها وتكيِّفها لمواجهة هذه الأوضاع وأوضاع أخرى للتهجير ولتلبية مختلف حاجات السكان المتأثرين.

وفي تصدير هذا العدد، يثني المفوض السامي للاجئين على تقاليد التضامن والعمل الإنساني في المنطقة ويقر بأنَّ إعلان البرازيل وخط عملها لعام 2014 "أنموذج عالمي يحتذى به في التعاون النزيه والشفاف والمخلص". ومع أنَّ منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي ما زالت تواجه تحديات جمَّة تتطلب إيلاء الاهتمام العاجل لها، خاصةً مع الازدياد الكبير الذي تشهده في طلبات اللجوء، فقد بذلت المنطقة جهوداً كثيرة تُشكَر عليها باستمرار التزامها بتوفير الحماية، بل إنَّها تقدم دروساً كثيرة ومتنوعة من خلال مقارباتها التي غالباً ما كانت وما زالت مُبدِعة وخلَّاقة.

ولغاية تاريخ نشر هذا العدد، ما زالت المكسيك وعدد من دول البحر الكاريبي تعاني من الآثار المدمرة التي خلَّفتها الكوارث الطبيعية وما زالت تشهد نزوحاً وتهجيراً للأشخاص فيها. على ضوء ذلك، تناقش بعض مقالات هذا العدد النتائج التي توصلت إليها الأبحاث والأدوات الجديدة المعنية في مواجهة هذه الأوضاع.

نتقدم بالشكر الجزيل إلى ماركو فورميسانو (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) ومارسيا فيرا-إيسبينوزا (جامعة شيفيلد) لمساعدتهما بصفتهما مستشارين للموضوع الرئيسي لهذا العدد.

ونتقدم بخالص الشكر والعرفان أيضاً للآتي ذكرهم على دعمهم المالي لهذا العدد: تحالف الهجرة في أمريكا الوسطى والمكسيك (CAMMINA)، وإنتركالتشوراس، ومؤسسات المجتمع المنفتح، ومنبر تهجير الكوارث، ووزارة الشؤون الخارجية الاتحادية السويسرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. نُدرِج في الصفحة 83 قائمةً بالمانحين الحاليين والحديثين لنشرة الهجرة القسرية.

نسق المقالات ولغاتها: العدد الكامل والمقالات المنفردة متاحة على الإنترنت بصيغتي html وpdf بالإضافة إلى تسجيلاتها الصوتية على الرابط التالي:www.fmreview.org/ar/latinamerica-caribbean . وسوف يُتَاح العدد والملخص المصاحب له (الذي يحتوي على مقدمات للمقالات جميعاً بالإضافة إلى روابط القارئ الآلي/الويب) مجاناً بإصداريه الإلكتروني على الإنترنت والمطبوع باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية.

إذا رغبت في الحصول على النسخ المطبوعة للمجلة أو للملخص بأي لغة، يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk.

تجدون على الرابط التالي www.fmreview.org/thematic-listings  قائمة بالمقالات المرتبطة بالموضوع الرئيسي الذي نشرناه في عدد سابق من نشرة الهجرة القسرية ونرى أنَّه يستحق القراءة بالإضافة إلى ما يزيد عن 70 مقالة إضافية حول الموضوع نشرناها في أعدادنا السابقة.

الذكرى الثلاثون: قبل ثلاثين عاماً في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1987، نُشِر العدد الأول من مجلتنا التي كان اسمها السابق شبكة مشاركة اللاجئين، ومع إصدار هذا العدد الحالي، ها نحن نحتفل بذكرانا الثلاثين. وبهذه المناسبة، أعدنا تصميم غلاف المجلة، ونشكر لكل من ساهم معنا عبر العقود الثلاثة الماضية من قرّاء ومؤلفين ومانحين ومستشارين وزملاء. انظر www.fmreview.org/30th-anniversary

الأعداد القادمة:

  • العدد 57 من نشرة الهجرة القسرية: التَّهجير في الشرق الأوسط (فبراير/شباط 2018)
  • العدد 58 من نشرة الهجرة القسرية: الاقتصادات والعمل والتَّهجير، إضافة إلى موضوع ملحق حول الحماية الاجتماعية التي يقودها اللاجئون (يونيو/حزيران 2018)

التفاصيل موجودة على الرابط التالي www.fmreview.org/forthcoming

انضموا إلينا عبر فيسبوك أو تويتير أو سجلوا أنفسكم في قوائم التنبيه البريدية الإلكترونية عبر الرابط التالي:www.fmreview.org/ar/request/alerts

 

ماريون كولدري وجيني بيبلز

المُحرِّرتان، نشرة الهجرة القسرية

FMR 56
October 2017

المحتويات

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.