الأطفال غير المصحوبين ببالغين العابرون لفجوة داريان

مارغريت هانتر

رغم ما يوليه المجتمع الدولي من اهتمام لرحلات اللاجئين والمهاجرين الشاقة عبر البحر الأبيض المتوسط، أغفلت وسائل الإعلام ومجتمع المساعدات الدولية واحداً من أخطر طرق الهجرة في العالم ألا وهو داريان جاب.

كان أول مرة عَلِمْتُ فيها عن وجود فجوة داريان (Darién Gap) عندما عملت في عام 2015 معالجاً نفسياً للأطفال غير المصحوبين ببالغين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وقد فرَّت الغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال من الاضطهاد في بلدانهم الأصلية وجاؤوا من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وخلال التقييم الأولي والجلسات الاستشارية اللاحقة، ركزت المحادثات مع الأطفال المراهقين على عبور ’الغابة‘ التي تقع بين كولومبيا وبنما. وكان الأطفال الذين عملت معهم يصفون هذه الرحلة بأنَّها أسوء جزء من رحلتهم في طريق الهجرة، وتشاركوا جميعاً بمشاعر اليأس والخوف إزاء تلك الغابة.

فعند وصولهم إلى الحدود الشمالية لكولومبيا، سرعان ما يكتشفون السبب وراء وجود فجوة يبلغ طولها 100 كيلومتر في أطول طريق في العالم إذ يبلغ طوله 48 ألف كيلو متر، وتُعرَف هذه الفجوة باسم: فجوة داريان، إذ تغطي الغابة ذات الأشجار الكثيفة في فجوة داريان جزءاً من إقليم داريان في بنما والجزء الشمالي من مقاطعة تشوكو في كولومبيا، وتفصل كولومبيا عن بنما ما يعيق السفر براً بين أمريكا الجنوبية والوسطى. ورغم تشييد المعالم الحضرية على أطراف غابة داريان المطيرة، باءت كثير من المحاولات لبناء طريق سهل العبور بالفشل.

واستخدم مقاتلو القوى الثورية المسلحة في كولومبيا[i] هذا الشريط الممتد كثيف الأشجار من الغابة المطيرة الذي يبلغ طوله 100 كيلومتر، والذي يتميز بوعورة قمم جباله، ومستنقعاته، وانتشار أنواع سامة ومميتة من الحيوانات، موطناً لهم والآن يستخدمه تجار المخدَّرات وكراً لهم. كما نزلت أيضاً أعدادٌ متزايدة من المهاجرين واللاجئين في هذا الشريط في أثناء محاولاتهم عبور أكثر المناطق خطراً في العالم. وقد ازداد عدد الأشخاص المارين عبر فجوة داريان من 3078 شخصاً في عام 2013 إلى 7278 شخصاً في عام 2014 وأغلبيتهم من الكوبيين والهاييتيين، الذين يصلون إلى كولومبيا بالقارب ويكملون باقي الرحلة عبر فجوة داريان سيراً على الأقدام.[ii]

صدمة البقاء على قيد الحياة

تتمثل مهمتي كمختص في علاج هذه الحالات في مساعدتهم للتعبير عن تجربة الصدمة التي مروا بها ومساعدتهم للشعور بالأمان مرة أخرى عقب رحلتهم هذه. وقد تحدث الأطفال عن منظر الأرض الممتلئة بمتعلقات طالبي اللجوء الآخرين الذين خارت قواهم أو الذين أنهكهم المرض لدرجة لم يعودوا قادرين فيها على حمل متاعهم، وتحدث آخرون كُثُر أيضاً عن رؤيتهم للجثث على امتداد الطريق. وتحدث بعض الأطفال عن مشاهدتهم الموت بأعينهم فور وصولهم الغابة فتحدثوا عمن غرقوا في النهر من زملائهم أو ماتوا جراء لدغة ثعبان سام، أو بسبب الجفاف، أو بسبب هجوم أحد الحيوانات الضخمة. وتحدث كثيرٌ منهم عن تجربته الشخصية في تعرضه للسرقة والابتزاز على أيدي المهربين. فقد وعدهم بعض المهربين بأن يقودوهم خلال الغابة، زاعمين أنَّ الأمر لن يستغرق سوى يومٍ واحد، ولكنَّ الحقيقة أنَّهم كانوا يتركونهم أياماً يسيرون على أقدامهم دون طعام أو شراب. ومن جهتي كمعالج لهذه الحالات من الأطفال، لم يكن من السهل أبداً سماع هذه القصص من هؤلاء الأطفال حول الصدمة التي لم تغادر أحداً منهم إلا مسّته بألمها ولا رؤية الأدلة البسيطة على توافر شيء من العون لهم في المنطقة.

وكثيرٌ من الذين عبروا فجوة داريان مؤهلون للحصول على صفة اللاجئ بموجب القانون الدولي وبذلك فهم يستحقون الحصول على الحماية والمساعدة. لَكنَّ غياب الاتصال بين الحكومات والجهات الفاعلة من غير الحكومات بالإضافة إلى غياب الإرادة السياسية لمساعدة هذه الفئة المحجوبة قد يؤدي إلى إغفالهم خاصة منهم الأطفال غير المصحوبين ببالغين وتعرضهم إلى خسائر وأضرار لا يُستهَان بها.

ويمثل الأطفال غير المصحوبين ببالغين فئة مستضعفة جداً على وجه الخصوص، أما الأشخاص الذين يأتون إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أمريكا الوسطى ، فتعد تجربتهم في فجوة داريان الجزء الرئيسي من قصتهم. وتبين لي أنَّ أعراض الصحة العقلية التي وجدتها في الحالات التي أعالجها تنبع أساساً من التجربة الصادمة التي تعرضوا لها في الغابة وهو ما يعد مظهراً من مظاهر الهجرة في عصرنا هذا ولا يمكن غض الطرف عنه.

 

مارغريت هانتر mjhunter0@gmail.com

معالجة نفسية، تحالف هارتلاند www.heartlandalliance.org



[i] Fuerzas Armadas Revolucionarias de Colombia

[ii] Miraglia P (2016) ‘The Invisible Migrants of the Darién Gap: Evolving Immigration Routes in the Americas’, Council on Hemispheric Affairs

(ميراغليا ب (2016) ’المهاجرون المحجوبون في فجوة داريان: مسارات ناشئة للهجرة في الأمريكيتين‘، مجلس شؤون نصف الكرة الأرضية الغربي)

www.coha.org/the-invisible-migrants-of-the-darien-gap-evolving-immigration-routes-in-the-americas/

 

FMR 56
October 2017

المحتويات

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.