الفاعلون المُسلَّحون من غير الدول والنَّزوح

FMR 37
March 2011

المليشيات، والمقاتلون من أجل الحرية، والمُتمرِّدون، والإرهابيون، والقوات العسكرية غير النظامية، والثوريون، والمقاتلون المُسلَّحون، والعصابات، والهيئات شبه الحكومية، وغيرها كثير من التسميات التي تسم الجماعات المُسلَّحة من غير الحكومات، نتطرق إليها جميعاً في هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية.

وقد لوحظ أنَّ بعض الجماعات المُسلَّحة من غير الدّول تتصرف بمسؤولية وإنسانية، على الأقل لفترة من الوقت.  في حين أنَّ هناك جماعات أخرى لا تبالي بما توقعه على المدنيين من ضرر مادي ومعنوي ومعاناة وموت، بل قد تستخدم التهجير عن قصد كأداة لتحقيق مآربها في الاستحواذ على النفوذ أو الموارد أو لتحقيق العدالة بنظرها.  وفي هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية، نتطرق إلى عدد متنوع من أولئك الفاعلين، وسلوكاتهم، كما ننظر في الجهود المبذولة لتأطيرهم في إطار المسؤولية والمساءلة.

.وسوف يُنشر هذا العدد باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية.

ونحثّكم على توزيع أية مقالة وإعادة نشرها بأكملها شريطة أن تذكر المصدر وهو
 "نشرة الهجرة القسرية، العدد 37 http://www.hijra.org.uk/non-state"

خيارات القراءة والتنزيل

وفي حال اعتدتم على تلقي النسخة المطبوعة من نشرة الهجرة القسرية، فما من داعٍ لطلب هذا الإصدار إلا إذا كنتم ترغبون في الحصول على نسخ إضافية.

أمّا إن لم تكن معتاداً على استلام النسخة المطبوعة من النشرة وترغب في الحصول على العدد 37 منها لاستعمال منظمتك، أو إن كنت ترغب في الحصول على نسخ أخرى لتوزيعها على الشركاء وصانعي السياسات/ القرارات أو لاستخدامها في المؤتمرات/ورشات العمل، عندها يرجى الاتصال بأسرة التحرير من خلال البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk.  ويرجى تزويدنا بعنوانك البريدي المفصّل ومعلومات حول عدد النسخ التي تحتاج إليها مع تحديد لغة/لغات العدد المطلوبة.

وفي حين أنَّنا نرغب بالفعل في نشر وتوزيع محتويات هذا العدد على أكبر نطاق ممكن، فإننا نرجو منك التفكير بحرص حول العدد الذي ترغب فعلاً في اقتنائه من العدد، وتذكر رجاءً أنَّ النسخة متوافرة على الانترنت ويمكنك مشاركتها مع الآخرين بعد طباعة ما تشاء من نسخ عنها.  وتذكر أيضاً أنّ إرسال النسخ المطبوعة عبر البريد يستهلك كثيراً من المصادر في الطباعة والبريد عدا عن التكاليف المالية الأخرى.

ونتقدم بجزيل الشكر للجهات المانحة التالية على توفيرها الدعم خاصةً في هذا العدد: مركز رصد النزوح (IDMC/NRC) والوزارة الاتحادية السويسرية للشؤون الخارجية. كما نود أن نشكر جميع الجهات المانحة، التي تتبرع بصورة منتظمة، على دعمها المستمر والمقدر.

صورة غلاف العدد:

بعد تفكير ملي في الصورة التي سنضعها على غلاف هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية، ارتأينا أن لا نضع صورة تعرض أي سلاح كان، كما لم نرى من المناسب توجيه النقد أو المديح لمن يحمل تلك الأسلحة.  بل أردنا التركيز على الضرر الذي أُلحِقَ بحياة الناس نتيجة الواجهة المُسلَّحة.