المساهمة في مقالات نشرة الهجرة القسرية

نشجع القراء على إرسال المقالات التي يودون المشاركة بها لنشرها في أي جانب من جوانب الهجرة القسرية المعاصرة. (يرجى مراعاة أننا لا ننشر في هذه النشرة مراجعات الكتب Book Reviews).

لكل عدد موضوع عام، لكنَّه في الوقت نفسه يضم قسماً "عاماً" للمقالات العامة التي تُعنى بأي محور كان من الموضوعات المرتبطة باللاجئين أو المُهجَّرين أو النّازحين داخلياً أو عديمي الجنسية.

وستُدرَج الموضوعات الرئيسية تحت قائمة "الأعداد القادمة" حيث تجد التاريخ الأخير لتقديم المقالات بالإضافة إلى إرشادات حول الجوانب التي نسعى لتغطيتها. وإذا كنت ترغب في تقديم مقالتك "العامة"، يمكنك تقديمها في أي تاريخ وسوف ننظر في إمكانية نشرها في عددٍ قادم.

ونوصي المؤلفين مراسلتنا على البريد الإلكتروني (fmr@qeh.ox.ac.uk) قبل كتابة المقالة لكي نناقشهم في أفكارهم التي يودون التعبير عنها في مقالتهم. ويمكننا أن ننصحك بالموضوعات/الجوانب التي يمكن أن تقع في اهتماماتنا أو التنبيه باحتمال ازدواجية الأفكار مع مقالات أخرى وغير ذلك من أمور.

تركيز المقالات:

نشرة الهجرة القسرية أقرب إلى المجلة من أن تكون مجلة علمية محكمة، وهي موجهة بالسياسات والممارسات لا بالمواد الأكاديمية البحتة. وعادة ما تكون المقالات الأكثر ملائمة للنشر في نشرة الهجرة القسرية مركزة على واحد أو أكثر من الجوانب التالية:

  • مناقشة مختلف مقاربات العمل مع المُهجَّرين
  • تحليل العلاقة القائمة بين المسائل الإنسانية والسياسية سواء أكانت عامة أم خاصة والتَّهجير
  • مراجعة الخبرات حول مشروع معيَّن أو برنامج أو سياق ما واستخلاص الدروس المستفادة مع مضموناتها الأوسع نطاقاً (محلياً أو إقليمياً أو عالمياً).
  • نقل نتائج ومضمونات آخر الابحاث الموجهة بالممارسات/السياسات.
  • إيصال صوت المُهجَّرين للتعبير عن خبراتهم ورؤاهم والمشاركة بها.
  • رفع الوعي حول أزمات التَّهجير الأقل شهرة (أو التي لم تحظَ بحظ وافر من التغطية).

الممارسة الجيدة والتعلم من قصص النجاح والفشل

ينبغي أن يضم المقال، إذا كان ذلك مناسباً، أمثلة عن الممارسات الجيدة والتوصيات بتنفيذ الإجراءات اللازمة و/أو إيلاء مزيد من الانتباه للموضوع قيد البحث. بل حتى الممارسات السيئة، إذا ما مرَّ عليك شيء منها، يمكنك مشاركة القراء بها للتعلم منها.

ونحث المؤلفين على مناقشة "قصص الإخفاق والفشل" بعرضهم للأمور التي لم تنجح وتبيين أسباب الإخفاق بها. وكن ناقد نفسك. فهذا جزء من المنطق الذي تؤمن به نشرة الهجرة القسرية أصلاً وهو تمكين المنظمات من التشارك بقصص الإخفاق والفشل والتحديات التي واجهتها بالإضافة إلى قصص نجاحها والهدف من ذلك أن تتعلم بعض المنظمات من بعض وأن تعزز ثقافة التعلم والشفافية على حد سواء.

وتذكر أيضاً رجاءً أنَّ مقالتك التي سترسلها إلى نشرة الهجرة القسرية وإن كانت فرصة لنشر تحليلات وطرق تفكيرك، فلا ينبغي لها أن تكون وسيلة للترويج للمنظمة التي تنتمي إليها. وبالطبع، بمقدورك أن تعكس في مقالتك خبرة منظمتك فتذكر اسمها مع ضرورة إدراك عدم التروي الذاتي لها بطريقة صريحة.

العرض

يقرأ نشرة الهجرة القسرية قرَّاء من جميع أنحاء العالم وقد صممت النشرة بما يضمن وصولها إلى جميع العاملين في مجتمعات البحوث والمساعدات الإنسانية الدولية. ولذلك، ينبغي لك مراعاة البساطة اللغوية النسبية الخالية من العبارات الأكاديمية والبحتة التي يستعصي فهمها على جمهور القراء.

وإذا كان موضوعك يتطلب استخدام المصطلحات الفنية أو القانونية، يرجى إضافة شرح لها في الحاشية السفلية (ومع ذلك حاول التقليل من استخدام مثل تلك المصطلحات).

وفي حالة عدم التيقن مما يجب فعله، يرجى الرجوع إلى أي عدد سابق من أعداد نشرة الهجرة القسرية لفهم طبيعة ما ننشره أو يمكنك مراسلتنا على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk وإرسال ما تفكر به.

يرجى إرسال مقالتك بنسق متوافق مع Word وليس بنسق pdf. واستخدم أقل تنسيق ممكن في مستندك قدر الإمكان. ولا تحاول أن تجعل المقالة جذابة ولا تُدخل الحدود/المربعات النصية/الصور وغيرها لأن ذلك يصعّب علينا التعامل معها.

حجم المقال: لا يتعدى 2500 كلمة (بما في ذلك الحواشي السفلية إن وُجِدت) علماً أنَّ معظم المقالات المنشورة أقل حجماً من ذلك في نسختها المحررة. ولن يُنظَر في المقالات الأكثر حجماً من ذلك.

نرحب بالصور المتعلقة بالموضوع لكننا نرجو منك الاطلاع على سياسة الصورة المتبعة لدينا على www.fmreview.org/ar/photo-policy نشرح فيها سبب وطريقة حمايتنا لهوية الأشخاص الظاهرين في الصور المدرجة في أعداد نشرة الهجرة القسرية.

ماذا بعد ذلك؟

بعد تسلم المقالات، سوف تُعرض على محرري نشرة الهجرة القسرية وعلى مراجع أو مراجعين خارجيين. وسوف نخبرك بالوقت الذي يتوقع فيه إرسال قرارنا لك حول مقالتك ثم سنشعرك بالقرار مهما كان.

جميع المقالات المقبولة تخضع للتحرير، وأحياناً لا يكون التحرير كثيراً. والهدف من التحرير تجنب التداخل مع المقالات الأخرى وإعداد المقالة وفقاً لأسلوب طباعة نشرة الهجرة القسرية ولضمان الوضوح لجمهور القراء العام. وسوف نتواصل معك بشأن النسخة المحررة وسوف نطلب دائماً الحصول على موافقتك بشأن جميع التغييرات قبل إرسال المقالة للطباعة.

يرجى ملاحظة النقطة التالية:

ليس بمقدور أسرة التحرير أن تضمن نشر أي مقالة تصلها حتى لو شجعت النشرة المؤلف من خلال مراسلاتها معه بإرسال المقالة.

وجميع مواد نشرة الهجرة القسرية تُنشَر بموجب رخصة المشاع الإبداعي النسبة-غير التجاري-بلا اشتقاق. ولتوضيح معاني تلك الوصوفات، يرجى الاطلاع على صفحة حقوق الطبع.

وأخيراً......

ليس عليك التخوف من إرسال أي مادة لمجرد أنك غير واثق من مدى حسن الكتابة. فسيسعدنا أن نعدّل مقالتك ونحررها لغاية إنتاج مسوَّدة أولية من الملحوظات التي ترسلها لنا.

يرجى مراسلة أسرة المحررين على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk بأي أسئلة أو استفسارات في حالة لم تجد لها أي أجوبة في أي مكان آخر.

"شكراً لتحضير الزبدة من اللبن بعد الخضخضة المكثفة...هذا ما أعنيه بحصولي على مقال من ثلاث صفحات بدلاً من عشرة.  إنه أكثر من ممتاز."

"حتى المقالة التي يكتبها المبتدئ تصبح مادة رائعة للقراءة بعد تحريرها على يد محررين كفؤين مثلكما. سلمت يداكما!"

"لقد كان من ساعدتي العمل مع نشرة الهجرة القسرية. لقد جعلتم الأمور أسهل من المعتاد كما كانت اقتراحاتكم منيرة للدرب وتحريركم وتصميمكم رائعين.. باختصار، هذا عمل على مستوى عال من المهنية."

"أعتقد أنكم وباقي فريق العمل في نشرة الهجرة القسرية تؤدون عملاً رائعاً وقد كان من سعادتي العمل معكم والمشاركة بمقالتي."

"شكراً على هذا التحرير الرائع وعلى إعلامي بذلك."

"أشكر لكم مساعدتكم وتشجيعكم طيلة مراحل كتابة المقالة وتحسينها. لقد أثار إعجابي عملكم معي."

"شكراً لرسالتكما. أنتما من بين أكثر المحررين المحترمين في العالم"