ازمة

FMR 45

كثير من الأشخاص الذين يُهجَّرون أو يعلقون في سياق الأزمات الإنسانية المتنوعة لا يجدون مكاناً لهم في أطر القوانين والسياسات والعمليات الحالية المعنية بحماية اللاجئين والنازحين داخلياً. ويثير ذلك الأمر جملة من التساؤلات عما إذا كان من الضروري أو الممكن توفير طرق أكثر انتظاماً أو تقنيناً في التعامل مع المساعدات والحماية المقدمة للأشخاص المتأثرين بالأزمات البيئية وعنف العصابات والكوارث النووية وأزمات الغذاء وغيرها.

 

Contents
سوزان مارتن وسانجولافيراسنغي وآبي تايلو

للتحركات التي تتسبب بها الأزمات الإنسانية مدلولات تتعلق بكل من السيطرة على الهجرة والمصالح الوطنية وحقوق الإنسان والمبادئ الإنسانية والإنمائية بالإضافة إلى الأطر العامة للحماية الدولية والتعاون وتشاطر الأعباء. والأطر العامة القانونية والمؤسسية الموجودة حالياً لا تظهر إلى درجة محدودة من القدرات على موازنة ما ذُكر مع حاجات الحماية. وحتى لو كانت الأطر موجودة، فهناك على أرض الواقع ثغرات لا يمكن الاستهانة بها في التنفيذ.

بيتر دي ساذرلاند

عندما يتعلق الأمر بحماية رفاه المهاجرين وحقوقهم، تذخر الساحات بالممارسات النشطة. فثمة كثير من الممارسات الصالحة لأن - ويجب أن - تكون معايير عالمية.

جين ماك آدم

علينا فهم هجرة الأزمات من منظور "نقاط التحول" التي لا تشحذها الأحداث وحسب بل العمليات الهيكلية أيضاً. ومن المهم لصانعي السياسات أن يكون ثمة نظرية ملائمة وراء مفهوم "هجرة الأزمات" لضمان أن تأتي الاستجابات على النحو المطلوب وفي الوقت المناسب وأن تكون مدروسة جيداً.

روبرتا كوهين

غطت المبادئ التوجيهية المعنية برحلات النزوح الداخلية ثغرة أساسية في منظومة الحماية الدولية للأشخاص المنتزعين من جذورهم، لكن ما يجب استكشافه هو ما إذا كان بناء تلك المبادئ يقدم دروساً يستفاد منها لمن يسعى إلى تطوير المعايير في مجال الهجرة.

باتريشا فايس فيغين

من المحتمل أن تكرر الظروف التي هرب منها معظم مهاجري الأزمات، مثل:الأخطار الواقعة على الحياة والصحة والسلامة الجسدية وسبل العيش بشكل أو بآخر في المدن الحضرية التي يقصدها المهاجرون ويعود بعض السبب في ذلك (إن لم يكن جله) إلى وجود المهاجرين أنفسهم هناك.

ساهانا بوز

يتوقع أن تؤدي حالات ارتفاع منسوب البحر في المستقبل إلى فرار بضعة ملايين من البنغاليين إلى الهند، ما يفاقم النزاعات المستمرة بين الهند وبنغلاديش. ونتيجة لذلك، سوف يتصدر الأمن البشري جدول أعمال العلاقات الهندية البنغلاديشية خلال العقود القادمة.

ريزوان صديقي

يتسبب تآكل ضفة النهر وما يترتب عليه من تكون جزر جديدة في خليج البنغال تغييرات متكررة في شكل الدلتا وحجمها مما يُجبر السكان على الهجرة المتكررة.

روبيت برونين

ينطوي الانتقال على إعادة هيكلة سبل كسب الرزق والإسكان والبنى التحتية العامة في مكان أخر، وقد يمثل الانتقال الاستجابة الأفضل للتكيف بالنسبة للمجتمعات التي يصبح موقعها الحالي غير داعم للسكن أو التي تصبح مستضعفة نتيجة التهديدات المناخية المستقبلية.

أنطوني أوليفر سميث وأليكس ديشيربينين

تمخضت أوجه القصور في آليات تخطيط مشروعات إعادة التوطين والانتقال القسرية وإعدادها وتنفيذها عن إخفاقات أكثر بكثير مما حققته من نجاحات.وبالفعل، فمن المشكوك فيه ما إذا كان إعادة التوطين على النحو الذي يُجرى عليه الآن يمكن تصنيفه على أنه شكل من أشكال الحماية أم لا.

جانيس ريدسديل

يواجه المراهقون الذين يهاجرون بسبب أزمة الغذاء مخاطر مختلفة.وعلى المعنيين الحول دون حدوث هذه الظاهرة والاستجابة لها.

ليتيشيا كالديرون تشيليوس

هكذا، فالتكاتف معاً استجابة لوضع ذي خطورة مماثلة يمنح الناس القوة والثقة ويزودهم بالدعم العاطفي والاجتماعي إضافة إلى الدعم القانوني والسياسي فوق كل شيء.

فيرناندو باتيستا جيمينيز

تحتاج الحكومة المكسيكية حقائق وأرقام بشأن النزوح الداخلي لتتمكن من حشد المؤسسات الوطنية لتصميم الاستجابات الملائمة.

سباستيان البوحا

يدفع العنف الجنائي المستشري بالناس إلى التحرك بمختلف الطرق، بدءاً بالإكراه المباشر والتهديدات بالاعتداءات الجسدية وانتهاءً بمخاطر تدهور نوعية الحياة وفرص كسب الرزق. وليس لكل شخص ينتقل من مكانه الفرصة ذاتها في الوصول إلى الحماية أو التمتع بحق اللجوء.

ليندسي بريكل وأليس توماس

على الرغم من أن باكستان وكولومبيا تمتلكان أطراً متقدمة نسبياً لإدارة الكوارث، فلم يكونا مستعدين أو مهيئين لمساعدة المُهّجرين بفعل الفيضانات الأخيرة ولحمايتهم

آنا ليندلي

يصعب فهم دور الجفاف الذي ضرب البلاد مؤخراً بوصفه مسبباً للهجرة بمعزل عن الممارسات البشرية والآليات السياسية القديمة والمعاصرة. وتشحذ الأبعاد البيئية المُسببة لرحلات التهجير الأخيرة مجموعة من التحديات السياسية ذات الصلة بآليات الوقاية والاستجابة وحماية الحقوق.

مايكل إيديلشتاين ودايفيد هيمان وخالد كوسر

تساهم الاستجابات الفردية والجماعية للأزمات الصحية في وضع استجابة صحية عامة منظمة تمنع في معظم الأحيان الحاجة إلى تهجيرات واسعة النطاق. ويُعدُّ تقييد الحركة السكانية طريقاً غير فاعل في احتواء الأمراض ومع ذلك تلجأ الحكومات إلى ذلك الحل عند ظهور الأزمات الصحية.

خالد كوسر

عندما يعلق غير المواطنين في الأزمات الإنسانية يصبحون عرضة للاستضعاف ويعانون من عواقبه مثل المواطنين أنفسهم. ومع ذلك، لا تتوفر الأطر والإمكانيات التي من شأنها مساعدتهم وحمايتهم.

ماكسيميليان بوتلر

الإدارة الإنسانية للحدود من الأدوات المُكملة  للاستجابة الإنسانية للمهاجرين العالقين في أزمة ما.

 

محمد صائب موسيت

لا تغطي الصكوك الدولية تحركات المهاجرين إلا بصورة جزئية ومع الفرص الأكيدة المتاحة أمام السلطات الجزائرية على حماية هذا التدفق من الناس، لا توجد أي اتفاقيات نافذة (ثنائية كانت أم متعددة الأطراف) تنظم ذلك.

جوديث كومين

جرت العادة أن يفر "لاجئو القوارب" من أزمة ما، ولكنهم في نهاية المطاف يتشاركون طريقتهم في السفر مع أنواع كثيرة أخرى من المهاجرين. وعلى المعنيين بذل جهود أكثر للاستجابة لرحلات الهجرة البحرية غير النظامية على نحو يحمي الحقوق الأساسية ويحترم كرامة الإنسان ولكن مازال ينقصنا الإرادة السياسية لتحقيق ذلك.

أوسكار أ. غوميز

تعني التدفقات المستمرة للأشخاص والمعلومات عبر الحدود في وقتنا الحاضر أن المجتمع الدولي يشعر بوجوب تدخّله عند حدوث حالة للطوارئ، ليس بدافع التضامن فحسب، بل بسبب إمكانيّة تعرّض مواطنيه للخطر.

ريتشارد بلاك ومايكل كوليير

من شأن التركيز على الأشخاص العالقين في الأزمة أن يمثّل تحديات على كلّ من المناهج النظرية والعملية في التعامل مع حركة السكان والأزمة إذا ما كانت تلك المناهج تعطي الأولوية لعملية التنقل. أما فيما يخص للأشخاص الذين لم تعد لديهم القدرة على التحكم بالقرار الخاص بالتنقل بعيداً عن الخطر المحتمل، فقد فقدوا أكثر من ذلك بكثير في نهاية المطاف.

أبريل ت. همبل

مع ازدياد التشديد على أمن الحدود وجعلها أقل اختراقاً، بدأت الهجرة عبر الحدود تواجه مصاعب ومخاطر متزايدة ونتج عن ذلك زيادة في عدد الأشخاص العالقين في بلدانهم أو في بلدان العبور وكذلك عدد الأشخاص المجبرين على التجول عبر المناطق الحدودية دون أن يكونوا قادرين على الوصول إلى الحماية القانونية أو سد حاجاتهم الأساسية.

إلزبياتا م. غوزدجياك وأليسا والتر

يفترض كثير من الناس أن الأزمات الناتجة عن الكوارث الطبيعية أو الناتجة بفعل البشر بيئات رئيسية للإتجار بالبشر. لكنَّه لا يوجد دليل قوي يؤكد ذلك.

 

بول كاديتس

هناك عوامل عدة تعزز من التماسك في المجتمعات، مثل: الشبكات طويلة الأمد المتشارك بها والهوية المجتمعية المشتركة والتنظيم المركزي الذي يتمسك به المجتمع والثقة الراسخة، وقد حُددت تلك العوامل على أنها محورية في تحقيق اللدونة والاستشفاء في مرحلة ما بعد الكوارث.

 

ماركوس بيل وجيفري فاتيغ

يتمثل التحدي الأكبر المتعلق بلاجئي كوريا الشمالية في عدم وجود أي إطار للتعاون الدولي حول كيفية الاستجابة لهؤلاء الأفراد فور عبورهم الحدود.

سيلفا ميباتيان

يبدو أنَّ الدروس المستقاة من حادثة فوكوشيما النووية عام 2011 هي نفسها التي ظهرت عن حادثة مفاعل تشيرنوبل قبل 25 عاماً رغم اختلاف البيئات السياسية. لكنَّ الظاهر أنَّ أحداً لم يتعلم شيئاً كثيراً.

 

ليليانا ليرا جوبيلوت وإيريكا بيريس راموس

أصبحت الحلول الإقليمية تُستخدم بازديادبوصفها كأداة إستراتيجية في التعامل مع غياب الحماية المتفق عليها عالمياً لمهاجري الأزمات.

روجر زيتر وجيمز موريسي

تسلط دراسات تاريخ الهجرة والسياسات الحالية في كينيا وبنغلاديش وفيتنام وإثيوبيا وغانا الضوء على كيف ُينصُّ على حقوق الجماعات والأفراد المُهجرين في أوضاع الضغوط البيئية وتغير المناخ.  فالهجرة والحقوق قضيتان حساستان في الدول التي تشتمل عليها الدراسة ولاقتران الاثنين معاً حساسية خاصة.

ستيفاني هاومر

يكمن الدافع لاستحداث قوانين جديدة للاستجابة للطوارئ في الثغرات الموجودة في نطاق القانون الدولي الحالي وتغطيته الجغرافية. وهناك أيضاً ثغرات في تطبيق المعايير الدولية الحالية وعلى الأخص في قدرة القوانين المحلية على معالجة القضايا القانونية الشائعة في عمليات الإغاثة والاستشفاء الدولية من الكوارث.

إيرين دافارد إيفانجليستا

في أعقاب زلزال هايتي عام 2010، أخذت الأرجنتين ودول أمريكا الجنوبية الأخرى على عاتقها استقبال الهايتيين لأسباب إنسانية.

 

باتريس كيسادا

من الخطوات الأساسية لتعزيز إجراءات الحد من المخاطر على الصعيد المحلي تحديد مؤشرات الانتقال جراء التعرض للاستضعاف والتعرف على عوامل اللدونة التي قد تُساهم في قياس مقدار الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الكوارث والسعي لتحجيمها.

ألكسندر بيتس

لا يوجد أي إطار عام عالمي متماسك أو موحد للتعامل مع مختلف النواحي المندرجة تحت مسمى "هجرة الأزمات". ولا يعني ذلك القول بضرورة توفير البناء المؤسسي الجديد فور ظهور التحديات أو المسميات الجديدة. فالتعامل مع ثغرات الحماية الناشئة مثل تلك المتعلقة بهجرة الأزمات تتطلب إبداعاً في تحسين عمل المؤسسات القائمة على صعيد التنفيذ والمأسسة والاتفاقيات الدولية.

القائمة الكاملة لمخرجات المشروع حتى هذا التاريخ

General Articles
ماريا بياتريس نوغيرا

في عام 2013، اعتمدت اتفاقيتان جديدتان قادرتان على تقديم حماية أكبر للجماعات المستضعفة، بما فيها النازحين، في الأمريكتين.

ناثان ويليس

كثيراً ما غذى التمييز العرقي ممارسات العنف والنزوح في ميانمار، ولاسيما  شعب الروهينجا الذين كانوا يفرون في مجموعات مكونة من "عشرات الآلاف" في عام 2013 وحده.

كارين ألاف وتزفيتوميرا لاوب وأريانا سلوت

يجب تطبيق المعايير العالمية، ومنها على سبيل المثال المعايير الدنيا للتعليم في حالات الطوارئ، محلياً، ولا غنى لهذه الغاية عن عملية مدروسة وملتزمة لتكييف التعليم وفقاً للسياقات المحلية المختلفة.

سميرة طراد

يمكن الاستفادة من موقف لبنان تجاه "الاستثناء السوري" على أنه انطلاقة يمكن من خلالها مواءمة السياسة اللبنانية مع المعايير والحماية الدولية للاجئين وحقوق الإنسان.

كارولين أبو سعدة وسيرجيو بيانكي

أجرت منظمة أطباء بلا حدود استبياناً بين اللاجئين الصوماليين في مخيم داغاهالي في داباب لاستطلاع آرائهم حول ظروفهم المعيشية وحول العودة إلى الصومال في المستقبل المنظور. وتشير الإجابات إلى أنَّ تردي الظروف المعيشية في المخيم لن تقود، على النقيض من الاعتقاد السائد، إلى زيادة رغبة اللاجئين بالعودة.

حوان بابلو تيرمينييلو

منذ عَودة الديمقراطيّة إلى دول الأرجنتين وبوليفيا وتشيلي والباراغواي والأوروغواي، أقرَّت هذه الدول بالتهجير القسري على وجه التحديد ضمن إطار التعويضات عن الانتهاكات التي عانى منها السُّكان في ظل عهد الحكومات الديكتاتوريَّة.

لوسي كياما وفريدريك كوم

يمثل النزوح الداخلي في كينيا تحدياً منذ العهد الاستعماري ومع ذلك لم يصدر أي إطار قانوني إلا مؤخراً للتعامل مع مشكلات حماية النَّازحين. وتقدم عملية بناء هذا الإطار بعض الدروس المفيدة لأصحاب المصلحة في الأوضاع المشابهة.

ماريكو هول وآدم أشكروفت

في أول شهور الاستجابة لحادثة إعصار هايان، كان من الأولويات التي واجهت المجتمع الدولي استعادة خطوط الاتصال بالانترنت لتسهيل مشاركة المعلومات وتوفير المساعدات.

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo email.png

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview