كلمة أسرة التحرير

تمر أوروبا بظروف استقبال الحركات الجماعية للمهجَّرين بطريقة كانت قد نأت عنها  لعقود من الزمن. فتشعبات ما يُسمَّى اليوم بأزمة الهجرة وتجلياتها هائلة وتتقاطع مع الاعتبارات السياسية على المستوى الوطنية وكذلك على مستوى الاتحاد الأوروبي ومع المشكلات الاقتصادية وكراهية الأجانب والخوف من الاعتداءات الإرهابية وغير ذلك من اعتبارات. ويبدو أنَّ الأزمة تفاقمت بدرجتها وتعقيدها مقزِّمة أي أزمة أخرى واجتها أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. 

وتتفاوت تجليات الأزمة كتفاوت الجدران المبنية لصد الناس عن العبور بالحدود التي كانت في العادة آمنة، وكتفاوت وفيات الأشخاص الذين ينقلهم المهربون على قوارب بحرية لا تصلح للملاحة، ومشاحنات السياسيين حول منظومة مشتركة للجوء في الاتحاد الأوروبي والأعداد التي سوف يسمحون أو يرفضون قبلوها في بلدانهم واختلاف وجهات النظر حول الاستجابات المطلوبة للكوارث التي ما زالت مستمرة في سوريا. وبالتزامن مع ذلك كله، نشهد ارتفاعاً مفاجئاً في التعاطف على مستوى القواعد الشعبية والتضامن والمساعدات المقدمة للأشخاص الذين تمثل معاناتهم الهائلة في أوروبا وحولها واقعاً يحيق بالخطابة العامة.

في هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية، يلقي أصحاب المقالات ضوء الاعتبارات القانونية والعملية والأخلاقية على عدد متنوع من القضايا متعددة الجوانب وتجلياتها التي تشكِّل ملامح "الأزمة" هذه.

يتضمن العدد 51 من نشرة الهجرة القسرية أيضاً طائفة من المقالات "العامَّة" حول مختلف جوانب الهجرة القسرية.

نتقدم بالشكر لكل من  ليز كوليت (معهد سياسة الهجرة-أوروبا)، وكاثرين كوستيلو  (مركز دراسات اللاجئين ) وماديلاين غارليك (مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين) وريتشارد ويليامز لمساعدتهم بصفتهم مستشارين حول الموضوع الرئيسي لهذا العدد. ونحن ممتنون أيضاً للمنظمة الدولية للهجرة ومؤسسات المجتمع المنفتح ووزارة الشؤون الخارجية الفدرالية السويسرية والمكتب الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين للشؤون الأوروبية على دعمهم المالي لهذا العدد.

العدد الكامل والمقالات المنفردة متاحة على الإنترنت بصيغتي html وpdf على الرابط التالي

www.fmreview.org/ar/destination-europe

يرجى المساعدة على تعميم  هذا العدد من خلال إرساله إلى الشبكات وذكره في وسائل التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك وإضافته إلى قوائم المصادر.

وسيتاح هذا العدد (وملخص المحتويات المرافق القابل للتمدد) على الإنترنت باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية. في حالة رغبتكم بالحصول على نسخ من الإصدار المطبوع لهذا العدد، يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk.

الأعداد القادمة:

التفكير الاستشرافي: التَّهجير والانتقال والحلول (مايو/أيار 2016)

المجتمعات المحلية: الأولى والأخيرة في توفير الحماية (سبتمبر/أيلول 2016)

لمزيد من المعلومات، انظر www.fmreview.org/ar/forthcoming.

استبيان خاص بآراء القرَّاء: هلَّا تكرَّمت بالإجابة على خمس أسئلة لأنَّ إجاباتك سوف تساعدنا التكيف مع الطرق التي نقدِّم لك بها نشرة الهجرة القسرية؟ http://tinyurl.com/FMR-Survey

للحصول على تنبيهات فور صدور الأعداد الجديدة أو بما يتعلق بالأعداد القادمة، انضموا إلينا على فيسبوك أو تويتر أو انضموا إلى قائمة التنبيهات التي نرسلها للمشتركين عبر البريد الإلكتروني على الرابط التالي:

http://www.fmreview.org/ar/request/alerts.

ماريون كولدري وموريس هيرسون

المحرِّران، نشرة الهجرة القسرية

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview