العودة

FMR 62

طالما كانت العودَةُ الآمنَةُ التي تُصَان فيها الكرامَةُ في صميمِ مبادئِ نظام اللاجئين الدولي. وفي هذا العدد تدور 23 مقالةً حول العودة، يستكشِفُ مؤلِّفوها العقبات المختلفةَ التي تحول دون تحقيق عودةٍ مستدامةٍ، ويناقشون الحاجةَ إلى الحماية من العودة السابِقةِ لأوانها أو العودة القسرية، ويناقشون أيضاً الافتراضات والآراء العامَّة التي تؤثِّر في السياسات وفي ما يُمارَسُ في الواقعويشتمل هذا العدد أيضاً على موضوعٍ مصغَّرٍ في ʼالطريق إلى فَهْمِ أسباب التَّهجير الأصليَّة ومعالجتهاʻ.

Contents
دانيال سولِفَن

تُثِيرُ الحوائل التي تحول دون العودة في حالتَي لاجئي الروهينغيا والنازحين داخلياً في جنوب السودان أسئلةً خطيرةً في كيفيَّة تحقيق السلامة في حالات العودة وضمان طوعيَّتها.

كاثرين هوسِر وأندرو كُنِنغهام وكرِستين كامَّاو وماري أوبارا

يمكن أن يُعِينَ الفهم العميق لتجارب اللاجئين وتصوُّراتهم على ضمان أنْ تكون البرمجةُ أقدرَ على دعم حلولِ اللاجئينَ الدائمةِ وإعادة إدماجهم.

كلووي سيدني

تؤثِّر عوامل متنوِّعةٌ في القرارات التي يتَّخذها اللاجئون فيقرِّرون فيها العودة إلى مساقط رؤوسهم، إلاّ أنَّ بعضها غير مُعبِّرٍ عن الرأيِ المتعارَف بين الناس.

أمايا فالكارسِل سِلفيلا

عند اللاجئين التَّامِليِّين، تُؤثِّر مراعاة الاستدامة في قراراتهم التي إمَّا يُقرُّون فيها بقاءَهم في الهند أو عودتهم إلى سريلانكا. ولا بدَّ أن تصوغَ آراؤهم وما يتطلَّعون إليه التخطيطَ للاندماج والإعادة إلى البلد الأصلي.

أحمد العجلان

ليس اللاجئون السوريُّون في أوروبا جماعة واحدةً متجانسة، إنما هم أفراد وأُسَرٌ جاؤوا من بقاعٍ سورية مختلفة، فتجاربهم في المنفى مختلفة، وتوقُّعاتهم في العودة مختلفة.

جورجيا كول

قد يكون في التوسُّع في فهْمِ آراء الناس وظروف معيشتهم، في المجتمعات المحلية التي سيعود إليها العائدون، ما يُسهِّلُ على مَن يعود مِن حيث كان مهجَّراً، اندماجه فيها.

جِف كرِسْب

يزداد أكثر فأكثر انتهاك القوانين والقواعد التي وَضَعَها المجتمع الدولي لضمان أن تقع إعادة اللاجئين المُنظَّمةُ إلى بلدهم الأصلي، بحيث تشتمل على حماية حقوقهم.

ستِفاني بارِت وماريون غِيُوم ويوشيا كابلان

أُطُرُ عملِ الحلول الدائمة لقياس التقدُّمِ في الطريق إلى العودة المستدامة وإعادة الإدماج المستدامة، مُخْفِقَةٌ في مراعاة حاجات وتجارب الأطفال خاصةً.

تاميراس فاخوري ودِريا أوزكُل

كشف تحليلٌ لممارسات العودة في لبنان عن تحدِّياتٍ تتحدَّى العودة الطوعية الآمنة التي تُصَان فيها الكرامة.

زينب شاهين مِنجوتِك

مقاربة تركيا للحضِّ على عودة اللاجئين إلى سورية تُهدِّدُ بتعريض سلامة هذه العودة وطوعيَّتها للخطر.

جوليا موريس

أصبح الاستعداد لعودة اللاجئين السوريِّين مسألةً بارزةً في الأردن، غير أنَّ احتمال وقوع العودة يثير من المخاوف الكثير.

بيتر كِروئي وسوزان فرنسيس

عودة اللاجئين الصوماليين، التي في ظلِّ أحوال غير موثوقٍ بها، من كينيا إلى بلدهم، مُعرِّضةٌ لخطر نشوء حالاتٍ من العودة القسرية. لذا يَحسُنُ البحث في طرق بديلةٍ كالاندماج المحلي.

أوتشان ليوموي وعبد القادر أبيكار وهايون كِم

يعني إيجاد حلٍّ دائمٍللاجئين الصوماليين في داداب ضمان أن يكون عندهم المعرفة والقدرة والثقة والمؤهلات المطلوبة من أجل عودةٍ جادَّةٍ دائمة.

ياكا هاسِغاوا

على الرغم من التطوِّر الذي وقع أخيراً على الحال السياسية في ميانمار، ومن الظروف الصعبة في تايلند، بين اللاجئين نفورٌ منتشرٌ مُستحكِمٌ من المشاركة في آلية العودة الرسمية المُيسَّرة.

هَمْسا فيجاراجافان وبِلَفِي ساكسينا

كثيرةٌ هي الدروس التي ينبغي تعلُّمها من قرار المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي اختلفت حوله الآراء -ثم نُقِضَ في آخر المطاف- الذي أُقِرَّ لإسقاط صفة اللاجئ عن شَعْبِ الشِّن البورميِّ في الهند وماليزيا.

كيري هولُواي

للروهينغيا في بنغلاديش وللسوريِّين في لبنان، توقُّعات مختلفة في ماهيَّة ما تقتضيه الإعادة التي تُصَان فيها الكرامة‘.

ديورديه ستيفانوفيتش ونيوفايتوس لويزيديس

لعلَّ دراسة الحالات التي نجحت فيها عودة الأقليَّة تُعِينُ على تعيين السياسات التي من شأنها أنْ تساعد الذين يمكن أن يعودوا.

مارتن كلاترباك ولاورا كونيال وباولا بارسانتي وتينا جيويس

الاستعداد من ناحية الحقوق القانونية أمرٌ شديد الأهميَّة عند اللاجئين السوريين الذين ينوون العودة.

أحمد عرمان وشذى لطفي

يواجه اللاجئون السوريُّون الذين تهرّبوا من الخدمة العسكرية عوائقاً تحول دون عودتهم، وهذا يفتح سبيلاً إلى الشكِّ في قابليَّة نجاح حالات أخرى من عودة اللاجئين و استمراريتها.

ديالا لطيف

تأتي في هذا العام الذكرى السنوية الثلاثون لاتفاق الطائف الذي أنهى رسمياً الحرب الأهلية اللبنانية التي دارت رحاها بين عامَي 1975 و1990. ولكنْ بعد ثلاثة عقود، ما تزال بعض الجماعات نازحةً داخلياً بسبب أفعال الدولة.

زوراب إلزاروف

ما يزال النّازحون داخلياً في دارفور يواجهون صعوباتٍ في إيجاد حلٍّ دائمٍ لنزوحهم. ولقد يجد بعضهم في الأحداث الأخيرة أملاً جديداً، ولكنَّ التحدِّيات المعقَّدةَ باقيةٌ.

باربارا لوكونكا وبيتر دي كلِرك

يقتضي أمْرُ اللاجئين والنازحين داخلياً من الجهات الفاعلة الوطنية والدولية بذلَ جهود متضافرة لضمان إعادة إدماجهم إدماجاً ناجحاً في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في بلادهم الأصلية.

بابِت سكوتس وكارْث سميث

لا بدَّ أن تحذر الهيئات الإنسانية غاية الحذر في كيفية دعمها حالات العودة والنَّقل ليُضمَنَ ألاّ تسبِّبَ ضرراً أو أن تسمح بتصيير المساعدة الإنسانية أداةً بيد الجهات الفاعلة السياسية.

General Articles
فولكر تورك

يقتضي مَنْعُ التَّهجير بمعالجة أسبابه الأصليَّة مقاربةً كُليَّة والتزامَ فئات متنوعة كثيرة من الجهات الفاعلة. ولا بدَّ أن تكون بداية ذلك توسيع فَهْمِ الأسباب الأصلية وما فيها من تعقيد.

أليكس شوبرِدج

يقتضي بناء السلام بناءً مستداماً توسيعَ إدراك ديناميَّات النِّزاعِ المحليِّ، ورغبةً من جهة الجهات الفاعلة الخارجية، في التخلِّي عن السيطرة، وتسليمها للجهات الفاعلة المحلية.

عُمَر سيلا وأُمبِريتا تِمْبرا وفيليب ديكورتي وكلاريسا أوغسطينوس وإسماعل فريؤود

سُوعِدَ آلاف اليزيديِّين المهجَّرين في العراق على عودتهم عودةً آمنة مستدامة من خلال مشروعٍ عالج تعقيد المسائل التي حول حيازة الأراضي.

والَاي أورشورفيسان وشونا كين

يزداد إدراك الحاجة إلى معالجة الأسباب الأصلية للتَّهجير، من خلال وجهة الرابطة الثلاثية، أيْ رابطة الإنسانية والتنمية والسلام. ويُظْهِرُ برنامجٌ مَقُودٌ محلياً في جمهورية الكونغو الديمقراطية والصومال هذه المقاربةَ ويُتِيحُ المُفِيدَ من دروسٍ وتوصيات.

فيكي نوكس

سبب تهجير عدد كثيرٍ من الناس في أمريكا الوسطى هو عنف العصابات والعنف الجندري وجرائم الحقد على المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجندرية، لكنَّ استجابات الدول أخفقت في معالجة الأسباب الأصلية لكلِّ ذلك.

فرانشِسكا ألبانيز وداميان لِيْلِي

إقْرارُ ما للتهجير الفلسطيني من أسبابٍ أصلية، وإجْراءُ القانون الدولي إجراءً لا تحيُّز فيه، هما رُكْنا أيِّ حلٍّ لمسألةِ اللاجئين الفلسطينيين. والذي يزيد تحتُّمِ إقامة هذين الرُّكْنَين، هو ما تقدَّم حديثاً من محاولة اطِّراح قضية اللاجئين الفلسطينيين، جملةً وتفصيلاً.

بابلو كورتِس فِرناندِز

تبْرُزُ المقاربات التعاونية في بناء قدرات النَّازحين داخلياً الحضريِّين والمجتمعات المضيفة الحضرية، من حيث هي وسائل أنْجَعُ من غيرها في التصدِّي للتَّهجير الذي يطول أمده وللتَّهجير الذي يقع مرةً ثانيةً، في المستوطنات غير الرسميَّة في كولومبيا.

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo email.png

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview