جمع ومشاركة البيانات حول العنف الجنساني

في حين أن المعلومات قد تمثل شاهداً على شدة الحاجة وداعياً للأشخاص لاتخاذ اللازم، فمن الوارد أيضاً جمعها وتخزينها ومشاركتها بشكل ينتهك نزاهة وأخلاقيات جمع البيانات. وتكمن قوة هذه التحديات في اشتمالها على ناجين من أحداث عنف جنساني، إذ غالباً ما لا تتوافر موافقتهم في عملية جمع البيانات، بل يتم تقاسم البيانات التعريفية حول الناجي ومقدم الخدمة في الكثير من الأحيان.

وبغية استيفاء الطلب على البيانات مع حماية الناجين ومقدمي الخدمات، تم التعاون بين اللجنة الدولية للإغاثة وصندوق الأمم المتحدة للسكان والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإنشاء نظام إدارة البيانات، والذي سيمكّن مقدمي الخدمات من جمع وتخزين وتحليل وتقاسم البيانات حول حوادث العنف الجنساني التي سبق الإبلاغ عنها بصورة نزيهة وأخلاقية. ويُطلق على هذه المبادرة المشتركة بين الوكالات "نظام إدارة المعلومات حول العنف الجنساني" (Gender Based Violence Information Management System). وبإملاء استمارة الموافقة، يؤكد النظام للناجين سيطرتهم على المعلومات الخاصة بهم، بدءً من المقابلة المبدئية مع العميل.

كما يزوّد النظام مقدمي الخدمات بآلية تقاسم المعلومات المجمّعة بشكل آمن وأخلاقي من خلال تطوير بروتوكول لتشارك المعلومات، حيث يوضح البيانات التي ستتم مشاركتها ومع من والغرض من مشاركتها.    

ومع النظر إلى الموارد المتاحة في الأوضاع الإنسانية، تم تطوير نظام إدارة المعلومات حول العنف الجنساني كي يوظّف التكنولوجيا البسيطة والموجودة بالفعل. فمن خلال استخدام برنامج "مايكروسوفت أكسل" (Excel) كمحور للنظام، بدلاً من عمل قاعدة بيانات مسهبة، يمكن الانتفاع بهذه التكنولوجيا في هذا المجال بشكل أكبر، خاصة مع الأوضاع التي يندر فيها الدخول على شبكة الإنترنت وحيث لا تتعدى مهارات استخدام الكمبيوتر الأساسيات. ويضمن استخدام الموارد البسيطة مثل مايكروسوفت أكسل استدامة النظام، حتى مع حركةدوران الموارد البشرية. علاوة على ذلك، ومن أجل استيفاء حاجة بعض المكاتب لنقل الملفات بين المواقع، طوّرت اللجنة الدولية للإغاثة نسخة كربونية لنموذج تسجيل البيانات والذي يسمح بنقل الملفات الورقية بشكل آمن والتخلص من كافة المعلومات التعريفية مع إمكانية إدخال البيانات في نفس الوقت.

والتحدي القائم الآن هو ضمان الاستيعاب المنظّم لنظام إدارة المعلومات حول العنف الجنساني والذي سيسمح للمجتمع الإنساني بإنشاء المعايير الجديدة لحماية العملاء وإيجاد المعلومات القيّمة.

يمكن الحصول على أدوات نظام إدارة المعلومات حول العنف الجنساني والمزيد من المعلومات على: www.gbvims.org

كريستي كرابتري (kristy.crabtree@rescue.org) هي مديرة المعلومات بالفريق الفني لحماية المرأة وتمكينها التابع للجنة الإغاثة الدولية www.rescue.org/

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview