كلمة المحررين

غالباً ما يكون المجتمع المحلي المباشر هو الذي يقدم الاستجابة الأولى والأخيرة بل ربما الاستجابة التكتيكية الأفضل لكثير من الأشخاص المتأثرين بالتَّهجير أو الواقعين تحت تهديد التَّهجير. ومهما سعى المرء لتعريف معنى الحماية أو المجتمع المحلي، سيبقى الفاعلون الخارجيون يواجهون المصاعب في توفير الدعم الملائم ما لم يفهموا تلك الحقيقة. فإذا لم يحققوا لأنفسهم قدراً أكبر من الوعي حول دور استراتيجيات الحماية القائمة على المجتمعات المحلية، فقد يخفقون في إدخال ‘قدرة’ المجتمع المحلي في السياسة والبرمجة. وفي أسوء الأحوال، سوف يخاطرون في تقويض قدرات المجتمعات المحلية لتجنب العنف والتَّهجير أو النجاة منه.

ومن هنا يأتي الموضوع الرئيسي لهذا العدد وهو ‘المجتمعات المحلية: الأولى والأخيرة في توفير الحماية‘ لتسليط الضوء على قدرة المجتمعات المحلية في تنظيم أنفسها قبل التَّهجير وفي أثنائه وبعده بطريق تساعد في حماية المجتمع المحلي. ويتشارك أصحاب المقالات من اللاجئين والنَّازحين داخلياً من رواندا والسودان واليمن أفكارهم النَّـيِّرة بينما يسلط غيرهم من المؤلفين على الموضوع بعموميته أو ينظرون في استراتيجيات الحماية الخاصة التي تقودها المجتمعات المحلية في بلدان أخرى مثل كولومبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الدونيميكان والهند ونيجيريا وأوغندا.

وكالعادة، يتضمن هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية بالإضافة إلى مقالات الموضوع الرئيسي طائفة مختارة من المقالات المثيرة للاهتمام حول موضوعات أخرى للهجرة القسرية.

نسق المقالات ولغاتها: العدد الكامل والمقالات المنفردة متاحة على الإنترنت بصيغتي html وpdf على الرابط التالي:www.fmreview.org/ar/community-protection. وسوف يُتاح العدد 53 من نشرة الهجرة القسرية والملخص المصاب له (الذي يحتوي على مقدمات للمقالات جميعاً بالإضافة إلى روابط القارئ الآلي/الويب) بإصداريه الإلكتروني على الإنترنت والمطبوع باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية.

إذا رغبت في الحصول على النسخ المطبوعة للمجلة أو للملخص بأي لغة، يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk.

يرجى المساعدة على تعميم  هذا العدد من خلال إرساله إلى شبكاتكم وذكره في وسائل التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك وإضافته إلى قوائم المصادر.

نتقدم بالشكر لكل من راشيل هاستي (أوكسفام) وجيمس تومسون (العمل من أجل السلام) لمساعدتهما بصفتهما الاستشارية للموضوع الرئيسي لهذا العدد. ونحن ممتنون أيضاً لمنظمة دانتشيرتش إيد ومجموعة الحماية العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والوزارة السويسرية الفدرالية لشؤون الخارجية ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لدعمهم المالي لهذا العدد. ولا ننسى أبداً أن نعبّر عن عظيم شكرنا وامتنانان للمانحين الآخرين من منظمات وأفراد ممن دعموا نشرة الهجرة القسرية خلال هذا العام.

الأعداد القادمة وموضوعاتها الرئيسية:

  •  العدد 54 من نشرة الهجرة القسرية إعادة التوطين (الموعد المقرر للنشر فبراير/شباط ٢٠١٧)
  •  العدد 55 من نشرة الهجرة القسرية المأوى (الموعد المقرر للنشر يونيو/حزيران ٢٠١٧)

لمزيد من المعلومات بما فيها المواعيد النهائية لتسليم المقالات، انظر  www.fmreview.org/ar/forthcoming

للحصول على تنبيهات فور صدور الأعداد الجديدة أو بما يتعلق بالأعداد القادمة، انضموا إلينا على فيسبوك أو تويتر أو انضموا إلى قائمة التنبيهات التي نرسلها للمشتركين عبر البريد الإلكتروني على الرابط التالي:  www.fmreview.org/ar/request/alerts.

وأخيراً، نرجو أن تنظروا في الصفحة الخلفية لقراءة تقريرنا الموجز عن استطلاع آراء القرَّاء الذي أعدته نشرة الهجرة القسرية مؤخراً.

ماريون كولدري وموريس هيرسون

المحرِّران، نشرة الهجرة القسرية

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview