موضوع مُصغَّر خاص- نحو فهم الأسباب الجذرية للتَّهجير والتصدي لها

الموعد المقرر للنشر أكتوبر/تشرين الأول 2019

الموعد الأخير لاستلام المقالات: الثلاثاء، 28 مايو/أيار 2019

يشهد العالم في شتَّى أنحائه تزايداً ملموساً في أعداد أوضاع التَّهجير المُطوَّلة وتعود بعض أسبابها إلى غياب الإرادة السياسية للتصدي للأهداف الجذرية. ويلاحظ الميثاق العالمي حول اللاجئين أنَّ "تفادي أوضاع اللجوء الكبيرة وحلها [....] تمثل مصدراً للقلق الكبير للمجتمع الدولي [...] ويتطلب ذلك بذل الجهود المبكرة للتصدي لبواعث التَّهجير والارتقاء في سَوِيَّة التعاون بين الجهات الفاعلة في السياسة والعمل الإنساني والإنمائي والسلام." وليست الجهود المبذولة لفهم الأسباب الجذرية والتصدي لها وليدة الساعة، لكنَّ الميثاق بتركيزه على الشراكات العالمية والمناصرة يتيح الفرصة أمام إحياء الحوار وإشراك جمع واسع النطاق من مختلف الجهات الفاعلة العاملة عبر مختلف القطاعات والمسؤوليات.

لكنَّ تحقق ذلك يتطلب أن يحصل الفاعلون على فهم أفضل حول كيفية تأطيرنا المفهومي ’للأسباب الجذرية‘. ومع أنَّ التحليلات تأتي في العادة لتركز على البواعث المباشرة للتَّهجير (التي يشار إليها في العادة ضمن فئات واسعة مثل انتهاكات حقوق الإنسان والنزاع والمخاطر الطبيعية والمشروعات الإنمائية) فالتَّهجير ينتج أكثر من مجموعة متضافرة من عدة عوامل ضمنية غالباً ما تتفاعل فيما بينها عبر عقود من الزمن.

فلا بد إذن من انتهاج مقاربة خاصة للتصدي للعوامل السياقية التي تُعجِّل في التهجير، على أن تدرس تلك المقاربة الطريقة التي يجب الاستجابة بها إلى الحاجات الفردية والحوافز التي تحث اللاجئين والنَّازحين داخلياً على الهجرة، ولا بأس في أن تتضمن المقاربة تحليلاً للمواقف والاستجابات إزاء الخطر والاستضعاف والصمود واللُّحمَة الاجتماعية وغيرها من محاور أخرى.

وأخيراً، لا بد من منح الاعتبار لكيفية استخدام المساعدات الإنسانية كوسيلة للتصدي للأسباب الجذرية للتَّهجير. وبغياب العناصر المُمكِّنة كالإدارة الرشيدة وسيادة القانون على سبيل المثال قد لا تتمكن تدخلات المساعدات من الحيلولة دون حدوث التَّهجير أو منع استمرار الحركة البشرية، ما يقتضي إعادة النظر في الافتراض القائل إنَّ التدخلات الإنمائية وحدها يمكن أن تحقق تلك النتائج.

ضمن هذا الموضوع المُصَغَّر، نسعى إلى تعزيز الفهم الجمعي للأسباب الجذرية المسؤولة عن التَّهجير وإثراء النقاشات الدائرة حول الحماية والحلول التي سوف يطلقها منتدى اللاجئين العالمي في ديسمبر/كانون الأول 2019. وتتطلع أسرة تحرير نشرة الهجرة القسرية إلى المشاركات الموجَّهة بالممارسة التي تعكس نطاقاً متنوعاً من الخبرات والآراء التي تتناول قضايا على غرار ما يلي:

  • كيف يمكننا أن نبني الإرادة السياسية والمتابعة الضروريتين للتصدي للأسباب الجذرية وإدراك العوائق وبناء الحلول لأوضاع التَّهجير المُطوَّلة؟
  • كيف يمكن للدول وغيرها من أصحاب المصلحة المعنيين أن تكون أكثر فعالية في استخدامها للمعارف القائمة والأطر العامة للحماية والأدوات العملية لدعم مساعي فض النزاعات وما البيانات والأدلة الإثباتية الإضافية التي تحتاج إليها لإثراء تحليل مفيد وشامل يراعي السياق للأسباب الجذرية للتَّهجير؟
  • في حين أنَّه من الضروري النظر إلى المنع والاستجابة على أنَّهما مسؤولية يقع معظمها على عاتق الدولة، ما الأدوار التي يمكن للجماعات المسلحة من غير الدول ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وغيرها من المنظمات العابرة للحكومات والدولية (الإنمائية منها والإنسانية) أن تمثلها وتؤديها في فهم الأسباب الجذرية والتصدي لها بنا فيها المساهمة في بناء القواعد والمعايير الدولية التي تقبل بها الدول؟
  • ما الأثر الذي تتركه المساعدات الإنمائية على الأسباب الجذرية؟ وكيف يمكن لتدفقات المساعدات والمشروعات والأولويات أن تكون أكثر فعالية في مواجهة الأسباب الجذرية والتصدي لها؟
  • ما الدروس التي يمكن تعلمها من عمليات بناء السلام ومنع النزاعات على مستوى المجتمعات المحلية ووضع البرامج فيها بقيادة المجتمعات المحلية في التصدي للأسباب الجذرية والعثور على الحلول المستدامة للتَّهجير؟
  • كيف يمكن تصميم السياسات لمساعدة اللاجئين والنَّازحين داخلياً في بناء صمودهم بما يسهم في الجهود المبذولة في التصدي للأسباب الجذرية للتهجير القسري؟

 

الموعد الأخير لاستلام المقالات: الثلاثاء، 28 مايو/أيار
(يرجى ملاحظة أنَّ هذا الموعد النهائي أبكر من الموعد النهائي لتسلم مقالات الموضوع الرئيسي لهذا العدد).

حجم المقال: لا يتعدى 2500 كلمة

في حالة الرغبة بالمشاركة بمقالة، يرجى التواصل مع أسرة التحرير على البريد الإلكتروني fmr@qeh.ox.ac.uk مُسبَّقاً قبل أن تكتب مقالتك وإرسال مخطط عام لما تقترح الكتابة حوله. وسوف نخبرك إذا ما كنا مهتمين بتلقي مقالتك المقترحة وسوف نقدم لك التغذية الراجعة والإرشاد التوجيهي. ونلفت عنايتكم إلى أنَّنا لن نتمكن من نشر أكثر من بضع مقالات محدودة العدد ولذلك لا نريد استلام أي مقالات قبل أن نتنتاقش بها مع المؤلفين مُسبَّقاً.

يرجى ملاحظة أنَّنا أعددنا قائمة موضوعيةبمعظم المقالات المنشورة إلى هذا التاريخ في نشرة الهجرة القسرية التي تركز على الأسباب الجذرية للتَّهجير. متاحة على الإنترنت على الرابط
bit.ly/FMR-Thematic-Listing-Root-Causes
ويمكنك الاستئناس بتلك الموضوعات تجنباً لكتابة مقالة سبق أن كُتِب عنها من قبل. (ويرجى عدم التردد في مشاركتها مع الآخرين)

يمكنك الاطلاع على مزيد من التوجيهات على الرابط التالي www.fmreview.org/ar/writing-fmr

نطلب إلى المؤلفين أن يولوا اهتماماً مناسباً على وجه الخصوص بعلاقة استجابتهم للأشخاص من ذوي الإعاقة والمثليات والمثليون ومزدوجو الميل الجنسي ومغيرو الجندر وثنائيو الجنس والمتحيرون (إل جي بي تي آي كيو+) وكبار السن وغيرهم من المجموعات الضعيفة الخاصة بحيث يدرجونهم في مقاربتهم العامة ضمن مقالاتهم. ونحن مهتمون أيضاً بأن تعكس المقالات الخبرات والمعارف التي اكتسبتها المجتمعات والأفراد المتأثرون تأثراً مباشراً بهذه المسائل.

ومع أننا نسعى للمقالات التي تعكس خبرات وممارسات جيدة يمكن تكرارها وتحليلاً منطقياً للقضايا التي يهمنا معالجتها، نشجع المؤلفين في الوقت نفسه على مناقشة نقاط الإخفاق والفشل والصعوبات: فما الذي نجح وما الذي لم يحقق النجاح المطلوب وما أسباب ذلك؟

 

 

facebook logo Twitter logo RSS logo email.png

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700
skype: fmreview