الاعتراف باللاجئين

FMR 65

في هذا العدد من نشرة الهجرة القسرية موضوعان. يدور الموضوع الأوّل الرَّئيس حول الإقرار للاجئين (ونشتر مقالاته بمعونة مشروع رِفمِغ في كليّة هِرْتي ومركز دراسات اللاجئين)، تُناقِشُ مقالاته طائفةً من المصاعب والمآلات في أنظمة تقرير صفة اللاجئ في العالم. ويدور الموضوع الثاني حول نظراتٍ في دروسٍ وسُنَنِ عملٍ حَسَنةٍ، نشأت عن خطّةٍ امتدّت من سنة 2018 إلى سنة 2020: خطة عملِ الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهية للنهوض بالمَنْع والحماية وإيجاد الحلول للنَّازحين الداخليِّين.

Contents
كاثرِن كوستِلُّو وكارولين نَالُولِه ودِريا أوزكُل

إجراءات تقرير صفة اللاجئ هي المدخل إلى اللاجئيّة، ولذا كان عِظَمُ شأنها. ولكن تَظْهَرُ تحدِّيات مختلفة عند دراسة سُنَنِ العمل المتّبعة في هذه الإجراءات.  

هِلَرِي إِڤَنْز كَامِرُن

كثيراً ما يُرَى نظام اللاجئين الكندي نموذجاً يُحتَذى في تقرير صفة اللاجئ. وصحيحٌ أن فيه كثيرٌ من المحاسن التي ينبغي تعلّمها منه، ولكن صحيح أيضاً أن فيه كثيرٌ من المعايب التي ينبغي الاعتبار بها.

لِلِي سُنْغ

تُعالِج مفوضيَّة اللاجئين كلَّ طلب لجوءٍ إفراديّ في الصين، ولكنّ المعلومات المعلنة للناس حول هذه الولاية التي يدخل تحتها تقرير صفة اللاجئ ما تزال قليلة. لذا كان إلقاءُ الضوء على الإجراءات الرَّاهنة مُعيناً على تحديد التحدِّيات والفرص الموجودة في حماية اللاجئين بالصين.

كلارا زافالا فولاشي وبِث رِتْشِي

معالجة طلب لجوء الطفل معالجة غير صحيحة بِعَدِّ الطفل كالبالغ بسبب تقدير السنّ لا تقيم لمواطن الضعف الخاصة بالأطفال ما تستحقّ من الوزن وقد تؤثّر في استقامة تقرير صفة اللاجئ ونتيجته.

بِتْسِي فِشَر

الحماية الإجرائية ضرورةٌ في كلِّ ما يحيط بتقرير صفة اللاجئ. وتَستَوجبُ أوجهُ القصور في الإجراءات التي يجري بها تقريرُ صفة اللاجئ، لأغراضِ بُلُوغِ إعادة التوطين والسبل التَّكميليَّة، تَستَوجبُ مزيدَ وُضُوحٍ وصراحة.

إيلين إمبُوسَا وأندرو مَيْنَا

الفرص المتاحة لطالبي اللجوء في كينيا للطعن في قرارات تقرير صفة اللاجئ مقيدةٌ بضِيقِ السبيلِ إلى بُلُوغِ التمثيل القانوني.

لميس عبد العاطي

بين الحكومات ومفوضيَّة اللاجئين ترتيباتٌ اتفقت عليها لتقرير صفة اللاجئ، فأظهرت هذه الترتيبات اختلافَ دوافعِ أطراف الاتِّفاق وتفاوتَ التحدِّيات الواقعة عليها.

رُوشِني شَنْكِر وهَمْسا فيجاراجافان

أشارت الهند مرّةً بعد مرّة إلى أنها مستمرّة في التزامها حماية اللاجئين، ومع ذلك يعرض نظامها المُزدوِج في الإقرار للاجئين صورةً للحماية مُعقَّدةً.

كارولين نَالُولِه ودِريا أوزكُل

تسليم مفوضيَّة اللاجئين مسؤوليةَ تقرير صفة اللاجئ إلى دول أمرٌ معقَّد قلّما يكون سريعاً أو سَلِساً. ويعتمد التسليم الناجح –والقدرة على بلوغ الغاية الشاملة في حماية اللاجئين حمايةً كافية– على كثيرٍ من العوامل.

إڤَنْجِليَا (لِلْيان) تسوردي

شهد المكتب الأوربي الداعم في شؤون اللجوء أخيراً توسُّعاً في نطاق أعمالهِ وفي قدرتهِ –نتيجةً لذلك– على التَّأثير في الإجراءات الوطنية لتقرير صفة اللاجئ.

جِسِكَا هَمْبلي ونِك جِل ولورِنزُو ڤِيَانيلِّي

تشير البحوث في طائفةٍ من الاختصاصات القضائية الأوربية إلى أنّ استعمال الهيئات القضائية المتعددة الأعضاء في مرحلة الاستئناف يحسِّن جودةَ تقرير صفة اللاجئ وإنصافَه. 

أنْغِلِيكِي نِكُلُوبُلُو

حسَّن إصلاح نظام اللجوء في اليونان أوَّل أمره الإنصافَ والاستقلالَ في تقرير صفة اللاجئ، ولكن تلاه إصلاحٌ فأثارَ أسئلةً مرّةً أخرى.

دِريا أوزكُل

اختار بعض اللاجئين السوريِّين في لبنان أن لا يسجِّلوا أسماءهم في مفوضيَّة اللاجئين، وهم يعتقدون –لسبب قويّ في كثير من الأحيان– أنَّ الإقرار للاجئين يُعوِّق حريَّتَهم ووصولَ أسرهم إلى المعونة الإنسانية.

لِلْيَانا لَيْرا جوبيلوت وجُوَا كارلُس جاروشِنِسْكِي سِلْڤا

استعملت البرازيل الإقرار الجَمْعيَّ لتمنح صفة اللاجئ لأكثر من 45700 لاجئٍ فنزويليّ. وقد تمثل سُنَنُ العمل والتِّقانات الداخلة في الأمر علامةً بارزةً في حماية اللاجئين، ولكن ما تزال المخاوف قائمةً من القيود والغفلة عن مواطن الضعف.

توماس مِكْجِي

تُسلِّط تجاربُ اللاجئين الكُرْد عديمي الجنسية الذي قَدِمُوا العراق من سورية الضوءَ على أهميّة تحديد حالات انعدام الجنسية في أثناء تقرير صفة اللاجئ، وعلى الفوائد التي يمكن أن تكون من ذلك لحماية اللاجئين.

تِيَاجُه جِسْلَان

يعتمد الإقرار من أوّل وهلةٍ للاجئين الذين يزعمون أنَّهم من جمهورية إفريقيا الوسطى على إثبات صلتهم بها. وهذه مهمة صعبة، تُلقِي الضوء على مواطن ضعف مَن هم معرّضون لخطر انعدام الجنسية.

إِلَنُور بَيَنْتَر

تؤثر الحَيْرة المتأصِّلة في نظام اللجوء بإيطاليا في دوافع طالبي اللجوء وقراراتهم وحسن حالهم.

أنجِلا مُور وبيرِكْلِيس كُرْسَرِيس

أنشأ (ف-كورونا-19) مدخلاً جديداً للأحاديث الدائرة حول قابلية أنظمة اللجوء للتكيُّف. وتُقدِّم المقاربة السريعة والبنّاءة التي اتَّخذتها البرتغال في ضمان حقوق طالبي اللُّجوء في أثناء الجائحة نموذجَ حمايةٍ جدير بأن ينظر فيه غيرها من البلدان.  

پَوْلَا كَامِينو وأُوْبِر لُپَيْز مُنْترُوي

أدت الأزمة المستمرة في فنزويلا إلى زيادة كبيرة في طلبات اللجوء في مُجاوِرَتِها بيرو. فتجاوزت هذه الزيادة قدرة الحكومة على الاستجابة المناسبة في الوقت المناسب، فكانت على بيرو مصاعبٌ تفاقمت بجائحة (ف-كورونا-19).

أَلِيس كَرِي روبِرتس وسارة جَيْن سَاڤِج

قدرةُ نظام اللجوء على تكييف أعمالهِ أمرٌ مهمّ ولهُ شأنٌ أساس في ضمان تحقيق الاستدامة على مرّ الزمن. ولكن لا ينبغي، مع ذلك، أن تكون كلفة التكيُّف اطِّراحَ عناصر أخرى ضرورية لكلِّ نظام لجوءٍ قويّ عادل.

Additional Articles

إنِّي، ونحن اليومَ في آخر خطة عمل الذكرى العشرين للمادئ التوجيهية التي مُدَّتها ثلاث سنين، أُشِيد بالإنجازات الكبيرة التي حقَّقتها الدول وغيرها من الجهات الفاعلة، وأتطلع إلى استمرار عملنا المشترك في تعزيز حماية حقوق النازحين الداخليِّين.

سِسِيلِيَا جِمِينِيز دامَارِي

لمّا بلغ عدد النَّازحين الداخليِّين عدداً قياسيّاً، أثارَ إلحاحُ الحال اهتماماً دولياً أكبر وزادَ اضطرارَ الدول والمجتمع الدولي إلى الفعل. فألقت مبادرة خطة العمل في الذكرة العشرين للمبادئ التوجيهية الضوءَ على عددٍ من الفرص التي تتيحُ إحرازَ تقدُّمٍ تشتدُّ الحاجة إليه في إيجاد حلول جريئةٍ وملموسة.

صموئيل چُنْغ وزِبَسْتِيَن فُن أيْنزِيدِل

تعترض جنوبَ السودان تحدّياتٌ إنسانية معقَّدةٌ ذاتُ خطر، على أنَّ مُسوَّدةَ قانونٍ داخليّ سُوِّدَت بأخرةٍ في شأن النازحين الداخليّين تُبيِّنُ تجدُّداً في التزام البلد حمايةَ مواطنيه وفي رؤيته لذلك.

چَالَوكَا بياني وجاتَوِچ بيتر كُلَنج ورُوز إمْوِبي

لا يُفْهَمُ عِظَم حجم حالات النُّزوح الداخليّ وشدّتها وتنوُّعها –فضلاً عن أنه لا يستجاب له استجابةً مناسبة– إلا بمُعطياتٍ شاملةٍ ودقيقة. وتُورِد مبادراتٌ مثل خطة عمل الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهية أمثلة على سنن العمل الحسنة للمُضيِّ قُدُماً في هذا الميدان المعقَّد.

دِڤُورا لِڤَاكُوڤا وأدِرْيَان كالڤو ڤالدراما، وجاك أجاروڤا واثُم، ودامِيَان جَسْلُم

اًأُجرِيَت أربعٌ من دراسات الحالات القصيرة في أوغندا وكولُمبيا واليمن والسلفادور، وقدَّمت بين يديها أمثلة على المآلات الحَسَنة في تخفيف وَقْع الكوارث، واستعمال المعطيات المُفصّلة، وتخصيص الأراضي، وقانونٍ جديد في حماية النازحين الداخليِّين .

لا بدَّ من حِفْظ الأفضية التشاركية –مثل الأفضية التي هُيِّئت في مبادرة الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهية في كولُمبيا– وتوسيعها حتّى يتمكن النازحون الداخليِّون من العمل مباشرةً مع صانعي القرار المحليِّين والوطنيِّين على تحديد الفرص واغتنامها لإيجاد حلول دائمة.

مبادرة الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهية في كولُمبيا

رُكِزَ الاهتمام في التبادل بين الدول سنةَ 2019 في ما هو مُحتاجٌ إليهِ أكثر إذا أرادت الحكومات في منطقة إيغاد أن تستجيب استجابةً أكثر فعّالية لكثرة النزوح الداخلي هناك.

چَارلِز أُبِيلا وأَرْيَدْنَا پُوْپ

كشفت أمثلة سُنَنِ العمل الحَسَنة المتعلّقة بالوقاية من التَّهجير الناجم عن الكوارث وتخفيفهِ والإعداد لها، وهي أمثلةٌ نوقشت في مبادرة الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهة، كشفت عن دروسٍ قيِّمة في الإجراءات المبكرة والمعطيات والقوانين والسياسات ومشاركة المجتمع المحليّ.

باربارا إسِج وسِبَسْتِيَان مُورِيتِي وأمانة المنصّة المعنيّة بالتَّهجير الناجم عن الكوارث

أُطلِقَ إطارُ عملِ اللجنة الدائمة المشتركة بين الهيئات سنة 2010، ونشأ عن تحليل كيفية استعماله في خلال هذا العقد بعض الأفكار المُفيدَة لمَن يعملون على إيجاد حلول دائمةٍ للنُّزوح الداخلي. 

فرقة عمل الحلول الدائمة في الصومال، وفرقة عمل الحلول الدائمة في السودان، ومَرْغَريتَا لُنغفِسْت هَنْدُومَادي، وياسمين كتابجي

إخلاء مسؤولية

جميع الآراء الواردة في نشرة الهجرة القسرية لا تعكس بالضرورة آراء المحررين ولا آراء مركز دراسات اللاجئين أو جامعة أكسفورد.

 

facebook logo Twitter logo RSS logo email.png

Forced Migration Review
Refugee Studies Centre
Oxford Department of International Development
University of Oxford
3 Mansfield Road, Oxford OX1 3TB, UK
fmr@qeh.ox.ac.uk  +44 (0)1865 281700